غياب شعبي في مهرجان للانتخابات النيابية

مراسل سوري – خاص

تابع مراسلنا في دمشق تدابير وتحضيرات “النظام السوري” قبل البدء بالانتخابات النيابية للدور التشريعي الثاني في مجلس الشعب، والتي حسب المرسوم رقم 63 لعام 2016 الذي حدد المباشرة بها في الثالث عشر من نيسان القادم.

وحسب مشاهدات مراسلنا، في يوم الأربعاء الفائت والذي كان اليوم قبل الأخير من مهلة تقديم الاعتراض على طلبات الترشيح المرفوضة، وأثناء انعقاد الجلسة الأسبوعية للمجلس صادف مراسلنا في محيط مبنى المجلس عدداً من السيدات والأطفال وهم يتخذون من الرصيف مكاناً لإقامتهم في الوقت الذي تجمع فيه عدد من المقدمين لطلبات الترشح أمام مبنى البرلمان.

وفي غياب جماهيري وشعبي ملحوظ، أقام النظام اليوم مهرجاناً خطابياً أمام بناء مدرسة “اللاييك” أو “معهد الحرية” سابقاً، والذي أسماه النظام باسم شقيق الرئيس بشار الأسد ” معهد الشهيد باسل حافظ الأسد”، الذي قتل بحادث سير في ظروف غامضة، وكان هذا المهرجان مدعوماً بفرقة نحاسية من اتحاد شبيبة الثورة، وفرقة عراضة شامية ترافقها عدة خيول استعراضية.

وفيما يبدو أن منظمو المهرجان تعمدوا دعوة شخصية وهي من شيوخ النظام “عبد الله الحمصي”، إضافة إلى قيادات من حزب البعث الحاكم، وأعضاء قيادة “شعبة المدينة الأولى” لحزب البعث الحاكم.

وسبق هذا المهرجان إجراءات أمنية مشددة، حيث تم منع وقوف المارة والسيارات على جانبي الطريق، إضافة إلى الاهتمام بالتفتيش واستقدام بعض عناصر الأمن، إضافة إلى تواجد عناصر اللجان الشعبية العاملة الخاضعة لإشراف “هيثم الفحل” مختار حي ساروجا.

10298185_980607658686410_5145763872580977592_o 10537046_980608222019687_9045972316289192927_n 12031399_980608382019671_8965541252121962904_o 12814763_980608795352963_6679108523296792325_n 12829236_980609195352923_3742476591199076380_o 12841171_980609572019552_3275993875784497537_o