عملية اغتيال تطال قياديا عسكريا في حي برزة بدمشق

مراسل سوري – خاص 

 علم مراسل سوري أن مجهولين أطلقوا النار على قائد كتيبة شهداء برزة الشاب “فهد المغربي” ليلة أمس أثناء عودته إلى منزله، مما أسفر عن إصابته برصاصة مباشرة في الرأس، أُدخِل على إثرها المشفى، وتوفي اليوم متأثراً بالإصابة.

 

وأفادنا “أبو قيس” -أحد إعلاميي الحي- بأنه لم يتمّ تحديد الجهة التي قامت بإطلاق النار على “المغربي” بمسدس من عيار 9 ملم ليلة أمس، أثناء عودته إلى منزله، أدت إلى وفاته بعد ساعات.

 

ويقود “فهد المغربي” كتيبة “شهداء برزة”، وهو من أوائل الذين حملوا السلاح في وجه النظام في الحي، وشارك في معارك القابون وبرزة وبعض معارك الغوطة الشرقية، وأصيب أكثر من مرة، لكن أجله لم يكن قد حان بعد، فعاد إلى الجبهات حتى دخل الحيُّ الدمشقيُّ في هدنة مع النظام السوري عام 2013م.

 

وكان فهد قد خسر أخاه الأصغر “عهد” الملقب بـ “قاشوش برزة” في إحدى المعارك مع النظام السوري في حي القابون نهاية عام 2011م.