عشرات المظاهرات محليا ودوليا في “الغضب السوري” على الأسد وحلفاءه

مظاهرات "يوم الغضب السوري" في مدينة إدلب - مراسل سوري

مراسل سوري – خاص   

انطلقت عشرات المظاهرات في سوريا وتركيا وعدد من الدول الأوروبية وأمريكا، في “يوم الغضب السوري”، في تأكيد على هدف الثورة الحقيقي، وتنديداً بصمت وتخاذل المجتمع الدولي، وتآمر عشرات الدول لصالح نظام “الأسد” ضد الشعب السوري.

والتقط مراسلونا صوراً لعدد من المظاهرات؛ منها مظاهرة انطلقت في مدينة إدلب شمال سوريا، ضمت مئات المتظاهرين، رفعوا علم الثورة السورية، ورددوا الهتافات التي هتف بها منذ بداية الثورة ضد “الأسد” ونظامه.

وتظاهر المئات من السوريين أمام السفارة الروسية في العاصمة الألمانية، منددين بدور روسيا في ارتكاب المجازر بحق الشعب السوري، مؤكدين أن الثورة كانت ضد الظلم والاستبداد، وأن الإرهاب في سوريا يتمثل بالأسد وداعميه.

وانطلقت التظاهرات هذا اليوم لتؤكد على أن الثورة لا زالت مستمرة حتى إسقاط الأسد ونظامه، وتحرير سوريا من محتليها، وفق كلمة توضيحية باسم حملة “الغضب السوري”، انتهت بعبارة “عبثا تحاول لا فناء لثائر”، موجهةً إلى بشار الأسد وحلفاءه.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.