عشرات الشهداء والجرحى في ريفي حلب وادلب بقصف روسي

مراسل سوري 

ارتكبت الطائرات الروسية مجزرة راح ضحيتها أكثر من 30 شهيداً وعشرات الإصابات بحروق بالغة وذلك إثر استهداف سوقاً لبيع المحروقات في بلدة “معارة النعسان” في ريف ادلب الشمالي.
وقال ناشطون إن طائرات روسية استهدفت سوق المحروقات بثلاث غارات بالصواريخ الموجهة، سببت انفجارات هائلة وحرائق كبيرة أدت إلى تشوه الكثير من الجثث وصعوبة التعرف على أصحابها .
ومن جهة أخرى قامت الطيران الروسي باستهداف السوق الشعبي في بلدة ” مسكنة” بريف حلب الشرقي والخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، وتسببت الغارات باستشهاد أكثر من 50 مدنياً كانوا متواجدين في ” سوق الثلاثاء ” الذي يقام أسبوعيا في البلدة .
وكانت الطائرات الروسية قد كثفت من عملياتها الجوية في الشمال السوري وتسببت بأكثر من مجزرة في مراكز حيوية وأسواق شعبية …