عائلة ألمانية تطلب اللجوء في روسيا هرباً من اللاجئين

مراسل سوري – وكالات

وصلت عائلة ألمانية إلى روسيا وطلبت حق اللجوء الإنساني بحجة عدم شعورها بالأمان في ألمانيا بسبب التدفق الكبير للاجئين إلى البلاد مؤخراً، بحسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية.

انطلقت كارولا غريسياخ (51 عاماً) برفقة زوجها أندريه (45 عاماً) بسيارتهما من شمال ألمانيا إلى مدينة موسكو هرباً مما أسمياه بالدكتاتورية الألمانية.

وقد اصطحب الزوجان ابنتيهما دومينيك وجوليا بالإضافة إلى أربعة من أحفادهما. وتدعي السيدة غريسباخ بأنها غادرت ألمانيا مع عائلتها لعدة أسباب بما فيها العدد الكبير للاجئين الذين اجتاحوا ألمانيا على حد تعبيرها.

ويقيم أفراد العائلة في فندق متواضع في وسط موسكو منذ أكثر من سبعة أشهر ويحاولون جاهدين الحصول على اللجوء في روسيا. غير أن السلطات الروسية ترفض منح العائلة حق اللجوء على أراضيها متذرعة بأن ألمانيا بلد ينعم بالأمان والاستقرار والرخاء.

وقال السيد أندريه غريسباخ: “لم نعد نشعر بالأمان في ألمانيا، عندما خرجنا من ألمانيا في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، ولم يكن لدينا الوقت الكافي لإحضار أي أوراق تثبت ما نقوله”

وأضاف السيد غريسباخ: “لقد حصلنا على تأشيرة سياحية لدخول روسيا ولم يكن لدي وقت كاف لاستصدار تأشيرة عمل. نريد أن نبقى هنا ونعمل، لا نريد العودة إلى ألمانيا”.