صور ..مركز استقطاب ميليشيا الدفاع الوطني في حي الأمين بدمشق

مراسل سوري – خاص 

ظهرت مكاتب الإلتحاق بميليشيات الدفاع الوطني والتي يتم ادارتها من قبل أجهزة المخابرات في أغلب الاحياء والمدن وتعرف ب “مراكز الاستقطاب”.

ولعل أكثر تلك الميليشيات تطرفاً وهمجية تلك التي وجدت في الأحياء ذات الغالبية الشيعية كحي الأمين في وسط العاصمة دكشق والمتاخم لدمشق القديمة .

وكان موقع “غلوبال سيكيورتي” قد ذكر سابقا أن الهدف من تشكيل تلك الميليشيات هو إعفاء القوات الحكومية النظامية من مسؤوليتها عن الأعمال العدائية التي ارتكبتها بحق الشعب السوري .

وقوات الدفاع الوطني هي ميليشيا عسكرية سورية ,تم تنظيمها من قبل حكومة “بشار الاسد” ومهمتها هي المساندة في عمليات النظام ضد الشعب والمعارضة المسلحة ,وبالتالي تخضع تلك الميليشيا لدورة “مشاة” وتنتقل مباشرة للقتال ضد الفصائل وتنفذ عملياتها بالتنسيق مع قوات النظام “الجيش” والذي يوفر لها الدعم اللوجستي والمدفعي.

وكون تلك الميليشيا تعتبر قوات مرتزقة ولضعف تدريبها وقلة الانتماء فكانت مهمتها هو الدخول الى الأحياء والمدن بعد حرقها وقصفها من قبل النظام لتعيث فساداً وسرقة للمنازل والمنشآت الخاصة وكما رأينا ذلك مؤخرا في مدينة حلب .

وفي جولة سريعة في هذا الحي يشعر الزائر مطلع دخوله وكأنه في أحد أحياء العاصمة الإيرانية طهران أو ثكنة عسكرية من ثكنات الضاحية الجنوبية، فصور القتلى من هذا الحي تضاعفت في الفترة الأخيرة ولم يمض يوم إلا ويتم فيه تشييع واحد من قتلى هذا الحي وسط إطلاق نار في الهواء وترديد شعارات طائفية ومذهبية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.