صورة في الملعب وصورة في المعتقل …مابقي من لاعب نادي الوحدة الدمشقي

مراسل سوري

تعرف ناشطي وأهالي منطقة كفرسوسة في دمشق على جثمان الشهيد إياد قويدر ضمن الصور المسربة من المنشق سيزار والتي نشرت قبل اسبوع تقريبا ، حيث ظهر قويدر في الصورة وعلى رأسه الورقة الصغيرة ورقمه في المعتقل عليها حاله كحال الاف من المعتقلين الذين ظهرت صورهم .

قويدر والذي كان يمارس رياضة كرة القدم ويلعب للنادي الأول في العاصمة دمشق نادي الوحدة من مواليد 1991 ومن أبناء حي كفرسوسة حيث ترعرع هناك ، وكان يشغل مركز الدفاع في فريقه البرتقالي ، قبل أن يعتقل في الأشهر الأولى من عام 2013 ويصل خبر استشهاده تحت التعذيب لأهله بعد ستة اشهر تقريبا وهاهو اليوم تظهر جثته للعالم ، ليكون رياضيا أخر يقتله نظام الأسد بدون رقيب ولا محاسب ، وكما هو المتوقع لم يخرج أي بيان من ناديه الوحدة بعد أعتقاله أو حتى بعد مقتله ولا حتى بعد خروج صورته جثة للعلن حاله كحال جميع المؤسسات الحكومية التي قتلت الحكومة موظفين أو منتسبين لها وبقيت هذه المؤسسات في حالة صمت مطبق .