شهداء وجرحى في غارات روسيّة على مدينة إدلب.. و “البجعة” الروسية في سماء المنطقة

القاذفة الاستراتيجية الروسية "البجعة" في سماء إدلب - مراسل سوري

مراسل سوري – خاص  

أسفرت غارات للطيران الحربي الروسي عن عشرات الشهداء والجرحى في مدينة إدلب، صباح اليوم الأحد، تزامناً مع غارات على مدينتي جسر الشغور وخان شيخون بريف إدلب.

وشن الطيران الروسي “سوخوي24” ستة غارات على الأحياء السكنية والحديقة العامة في مدينة إدلب، تزامناً مع تواجد الطلاب في المدارس، ما أسفر عن استشهاد ستة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وامرأتين، في حصيلة أولية، في ظل محاولات من فريق الدفاع المدني لانتشال العالقين تحت الأنقاض.

وتعرضت مدينتا جسر الشغور وخان شيخون لغارات بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية من الطيران الروسي، خلفت دماراً واسعاً في المدينتين.

وتزامنت الغارات مع تحليق القاذفة الاستراتيجية الروسية المعروفة باسم “البجعة” في سماء محافظة إدلب، برفقة طائرتين من طراز “سوخوي24”.

ووفق ما تحدث به مصدر عسكري لـ “مراسل سوري” فإن “البجعة” تنقل على متنها خبراء عسكريين روس، بمثابة غرفة عمليات جوية متنقلة بين إدلب وحلب واللاذقية وحماة.

فيديو تحليق “البجعة” بعدسة مراسل سوي

ضحايا ودمار إثر الغارات على مدينة إدلب

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.