شهداء وجرحى في صفوف الطلاب جراء استهداف مدرسة ابتدائية في النشابية

الدمار الذي لحق بالمدرسة

مراسل سوري – متابعات  

استشهدت طالبة وأصيب نحو عشرين آخرون من الطلاب والكادر التدريسي صباح اليوم، نتيجة استهداف الطيران الحربي مدرسة “النشابية” في بلدة النشابية في الغوطة الشرقية.

وقد شنّ الطيران الحربي غارات بالصواريخ على المنطقة استهدفت إحداها مدرسة “النشابية” في حي الكرمة في البلدة أثناء دوام الطلاب، مما أدى إلى استشهاد الطالبة “سيدرة بستاني” وأصيب أربعة عشر طالباً، وأربعة معلمات، وخلق القصف حالة رعب وهلع كبيرة بين الطلاب والكادر التدريسي.

واستهدف الصاروخ بناء الصف الرابع بالقرب من غرفة التوجيه الإداري، وقد ألحق دماراً كبيراً بالمبنى، مما أدى إلى خروج المدرسة عن الخدمة بشكل كامل.

ويأتي ذلك بالتزامن مع قصف بلدة “حزرما” الواقعة بالقرب من بلدة النشابية، حيث استهداف الطيران الحربي البلدة بالصواريخ مما أدى إلى استشهاد امرأة وجرح آخرين، في وقت تعرضت فيه مدينة حرستا إلى قصف بقذائف الهاون، ما أسفر إلى استشهاد شخصين وجرح مايقارب 15  نساء وأطفال معظمهم في حالة حرجة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.