سفر ألمانيات للالتحاق بداعش يثير قلق السلطات الألمانية

مراسل سوري _ صحافة

أوردت تقارير إعلامية ألمانية أن الدوائر الأمنية في ألمانيا تتوقع ارتفاع عدد الفتيات الألمانيات اللائي يسافرن إلى العراق وسوريا للالتحاق بتنظيمات جهادية متطرفة حيث يمن أن يتجاوز عددهن 700 فتاة. 

ذكرت تقارير صحفية أن السلطات الأمنية في ألمانيا قلقة بشأن الزيادة المستمرة لأعداد الشابات اللائي يسافرن من ألمانيا إلى سوريا والعراق باسم التطرف الإسلامي. ونقلت مجلة “شبيغل” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر أمس السبت عن دوائر أمنية أن نسبة الإسلاميات اللائي يسافرن إلى خارج ألمانيا لهذا الغرض “ارتفعت بشكل كبير”، ولم تذكر الدوائر أعدادا محددة.

ويشير تقرير المجلة الألمانية إلى أنه كان متوقعا في بداية العام الجاري أن يبلغ عدد الفتيات اللائي يسافرن إلى مناطق الأزمات تحت تأثير الجماعات الإسلامية الإرهابية، وضمنها تنظيم “الدولة الإسلامية” نحو مائة فتاة، ولكن السلطات تتوقع حاليا أن يتجاوز عددهن 700 فتاة.