روسيا توثق دمار القابون .. وتقصف الغوطة بصواريخ عنقودية

مراسل سوري – الغوطة الشرقية 

نشرت وسائل الإعلام “الروسية” فيديو مصور بواسطة طائرة استطلاع يظهر الدمار في حي ” القابون ” شرق مدينة دمشق , وحسب ما ذكر الفيديو أن آلاف المدنيين قد نزحوا هرباً من المعارك الدائرة في الحي ، في حين لم يذكر التقرير المصور أي معلومات عن مسبب الدمار والقصف ، ألا وهو النظام السوري الذي قام بتدمير الحي بطريقة ممنهجة بالغارات الجوية وقذائف المدفعية والجرافات .

ويأتي هذا كإشارة على التدخل الروسي المباشر في ريف دمشق والغوطة الشرقية , بعد الغارات التي نفذها سلاح الجو الروسي في أرياف حمص وحماه وحلب .

ويضيف  ” سلام الغوطاني ” أحد ناشطي الغوطة الشرقية , وموثق وراصد لطائرات النظام التي تجوب سماء الغوطة يومياً ، أن طائرات استطلاع من نوع جديد كبيرة الحجم تتواجد في سماء الغوطة الشرقية ليلاً ونهاراً في الأيام الأخيرة , يتبعها قصف مكثف بصواريخ تحمل رؤوس عنقودية , تنفجر في السماء ليتساقط منها عشرات القذائف الصغيرة , مسببة دماراً كبيراً وعدد من الشهداء والجرحى .

ويؤكد ” سلام ” أن هذه الصواريخ تستخدم لأول مرة منذ بداية معارك الغوطة الشرقية قبل ثلاث سنوات ، وقد تم استخدامها في كل من مديرا ودوما وجوبر وحمورية وبيت سوى ومنطقة المرج .

صورة لإحدى الطائرات الجديدة التي تجوب سماء الغوطة الشرقية ، يعتقد انها طائرة استطلاع تابعة لسلاح الجو الروسي . توثيق الناشط سلام الغوطاني

لم يتمكن فريق مراسل سوري من نشر الفيديو الخاص بتوثيق الدمار على الإعلام الروسي بسبب حذفه مباشرة من قبل إدارة يوتيوب ، لمشاهدة الفيديو على صفحات الإعلام الموالي اضغط هنا

فيديو يوثق استخدام الروس قنابل عنقودية في الغوطة الشرقية