روسيا تهدد: اي “عدوان” امريكي ضد دمشق سيتحول الى كارثة

مراسل سوري 

بالرغم من اختلاف لهجة التصريحات بين روسيا والولايات المتحدة ،وبالرغم من عدم التزام روسيا بأي اتفاق وإلقاء اللوم على أمريكا وعلى الفصائل التي تدعمها.

يبقى أن لهجة التصريحات الامريكية في مستوى مقبول ولم يرقى حتى للتهديد او الوعيد ضد روسيا .

يبقى الغريب طريقة الرد الروسية والتصرريحات الرسمية عالية اللهجة واتهامات مختلفة من مساعدة داعش سابقا الى الحفاظ على تواجد جبهة النصرة في سوريا .

نشرت روسيا اليوم تصريحا  عن المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا التي اعتبرت أن أي عدوان أمريكي مباشر على سوريا سيؤدي إلى نتائج كارثية على منطقة الشرق الأوسط.

وقالت زاخاروفا خلال برنامج “حق المعرفة” على قناة ” TV Center يبث السبت 1 أكتوبر/تشرين الأول إن اعتداء الولايات المتحدة المباشر ضد سلطات دمشق وضد الجيش السوري سيؤدي “إلى تحولات تكتونية مريعة” في الشرق الأوسط. 

وأوضحت الناطقة باسم الخارجية الروسية:” تكمن مهمتي في شرح لماذا من المهم جدا البقاء في مسار الاتفاقات. إذا بدأ عدوان أمريكي مباشر ضد دمشق والجيش السوري فسيؤدي ذلك الى تحولات مرعبة ليس على هذه الدولة فحسب بل وعلى المنطقة بأسرها”. 

وتوقعت زاخاروفا أن يؤدي تغيير النظام الحاكم إلى ما هو أبعد من فراغ السلطة، وهو الفراغ السياسي الذي سيمتلئ على الفور “بالمعتدلين” الذين في حقيقة الأمر ليسوا إلا إرهابيين من كل الأصناف والأشكال والذين لا يمكن فعل أي شيء تجاههم. نحن نعرف أن الجيش العراقي شكل لاحقا أساسا لداعش على الأرض، وكل من تحاربه روسيا والائتلاف، تعود جذوره إلى هناك”.

المصدر : وكالات