روسيا تقصف قافلة مساعدات انسانية وديمستورا “يغضب”

مراسل سوري – متابعات

استهدفت طائرات روسية قافلة مساعدات انسانية كانت متجهة الى بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي  وجاء ذلك بعد اعلان النظام السوري عن وقف الهدنة التي تم الاعلان عنها “روسيا وامريكيا” يوم الأثنين الأسبوع الماضي .

نقلت مصادر اعلامية أن الشاحنات كانت محملة بمساعدات انسانية باشراف الهلال الأحمر وبعدما استهدفها الطيران الروسي والذي أدى لاحتراق 20 شاحنة وواستشهدا حوالي 12 متطوع من الهلال واصابة 18 آخرين .

ونقلت رويترز عن مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستيفان ديمستورا حول استهداف القافلة ““غضبنا من هذا الهجوم كبير…القافلة كانت نتاج عملية طويلة من الموافقات والاستعدادات لمساعدة مدنيين في عزلة”

ونفذت الطائرات الروسية وطائرات الأسد أكثر من 35 غارة جوية منذ أن دخل موعد انتهاء الهدنة في الساعة السابعة من مساء اليوم الاثنين.

إلى ذلك قصفت الطائرات الروسية مستودعاً للمواد الغذائية في “أورم الكبرى”، كما استشهد مدير مركز الهلال الأحمر “عمر بركات” أبو سليمان، نتيجة القصف الروسي بأكثر من 25 برميلاً على قوافل المساعدات ومركز الهلال الأحمر.

استشهاد عمر بركات ابو سليمان مدير مركز الهلال الأحمر ببلدة "أورم الكبرى" بريف حلب
استشهاد عمر بركات ابو سليمان مدير مركز الهلال الأحمر ببلدة “أورم الكبرى” بريف حلب
سيارات المساعدات التي كانت متوجهة لأورم الكبرى
سيارات المساعدات التي كانت متوجهة لأورم الكبرى
سيارات المساعدات التي كانت متوجهة لأورم الكبرى
سيارات المساعدات التي كانت متوجهة لأورم الكبرى