رواية هوليودية روسية عن آخر قتلاها في سوريا وموقع إيراني يكذّبها

وزارة الدفاع الروسية تعترف بمقتل جندي روسي في سوريا

مراسل سوري – أورينت نت – عمر الخطيب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن مقتل جندي جديد تابع لها في سوريا، وبذلك يكون عدد القتلى بين عناصرها، الذين اعترفت بهم موسكو، حتى الآن بلغ 11 عنصراً يشاركون في عدوانها على سوريا.

حارس لقافلة!
وقالت الوزارة إن الجندي القتيل مات متأثراً بجراح أصيب بها، في 15 حزيران، أثناء قيامه بالتصدي لسيارة مفخخة، وادعت الوزارة أن القتيل كان بمهمة لحماية “قافلة مساعدات” في ريف حمص.
وتقول الوزارة في بيانها “في 15 حزيران، الرقيب أندريه تيموشينكوف، من حرس القافلة الإنسانية التابعة لمركز التنسيق الروسي للمصالحة في سوريا، قام بمنع وصول سيارة مفخخة يقودها انتحاري، إلى مكان توزيع المساعدات الإنسانية على السكان.”
وأضافت الوزارة أن الجندي “أطلق النار على السيارة وأوقفها، وعند انفجار السيارة المفخخة تعرض العسكري الروسي لإصابة بالغة ما أدى إلى وفاته متأثرا بها بعد فشل جهود الأطباء في قاعدة حميميم”.

موقع إيراني يفضح كذبة موسكو!

وينفي موقع “استخبارات الصراع” رواية وزارة الدفاع، ويقول إن أهل الجندي القتيل نعوا ابنهم منذ يوم أمس السبت كما أن أصدقائه كتبوا على حسابه في موقع “VK”، المقابل للفيس بوك خارج روسيا، حيث قالوا أنه قتل بعد اصابته بجراح أثناء المعارك في تدمر.

صورة الجندي القتيل كما نشرها أصدقاؤه وقالوا أنه من جنود البحرية الروسية
صورة الجندي القتيل كما نشرها أصدقاؤه وقالوا أنه من جنود البحرية الروسية

كما نشر موقع “المصدر نيوز” التابع لإيران مقطع فيديو لمعركة جرت في ريف تدمر ويظهر بها الجندي الروسي ولحظة تعرضه لانفجار السيارة المفخخة، كما يبدو واضحاً أن المواجهة تتم في نقطة تجمع لعناصر النظام في صحراء تدمر ولا وجود فيها لسيارات مدنية أو لقوافل انسانية.

من مقطع الفيديو ويبدو فيه الجندي بالزي الروسي العسكري
من مقطع الفيديو ويبدو فيه الجندي بالزي الروسي العسكري

وعنون الموقع التابع لإيران المقطع بـ”لحظة انفجار سيارة مفخخة قرب تجمع للجيش السوري” ويظهر في المقطع أحد العناصر الذين يطلقون النار بكثافة باتجاه السيارة المفخخة أثناء اقترابها ويرتدي هذا العنصر زياً عسكرياً روسياً، لونه رملي، وهو الجندي المقصود ببيان وزارة الدفاع حيث تنفجر المفخخة على بعد أمتار منه وترميه بعيداً.

مقطع فيديو بثه الموقع المنوالي لايران “المصدر نيوز” للحظة انفجار السيارة المفخخة

قصص هوليودية!
وتحاول موسكو بشتى الطرق تقديم رواية “هوليودية” عن قتلاها حين تضطر للاعتراف بهم، حيث تدعي موسكو بأن العناصر الروسية التي تقاتل على الأر ض هي عناصر متعاقدة وليست نظامية، وكيف أنه كان يشارك بـ”حماية” قافلة مساعدات انسانية فقط وأنه ضحى بنفسه لحماية المساعدات، وسبق للعدوان الروسي أن قام سابقاً بتأليف قصة “بطولية” أخرى عن أحد عناصره الذين قتلوا في تدمر وكيف أنه قدم إحداثيات مكانه للطائرات الروسية فقصفته مع عناصر تنظيم “الدولة” الذين كانوا يحاصرونه بحسب الرواية الروسية.

1466355317