دولة “قسد” تقبل باستقبال السوريين كلاجئين ولكن بشروط !!

صورة من الانترنت

مراسل سوري

قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والتي تسيطر على مناطق شمال شرق سوريا بدأت تتعامل على شكل دولة لها كيانها الخاص وأرضها الخاصة وقوانينها الخاصة والأهم من ذلك شعبها الخاص بعيداً عن أي ارتباط او أصول بشعب أو دولة أخرى.

نشر حساب تابع لميليشيات قوات سوريا الديمقراطية منذ أيام “الصفحة الرسمية لمركز التنسيق والعمليات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية” شروطاً حول توجه السوريين الى مناطق شمال شرق سوريا وبحسب تعبرهم بأن اهالي شمال شرق سوريا سيستقبل اللاجئين عند تحقيق شروط معينة .

تشترط قوات قسد قبل البدء باستقبال “اللاجئين بحسب وصفهم, علماً أن كلمة اللاجئ تستخدم للتعبير عن مواطني دول أخرى او مجاورة ” هو استكمال الاستعدادت والدعم من المنظمات الدولية والأمم المتحدة.

وضعت قسد شروط محددة لدخول السوريين الى مناطقها والشرط الأساسي يجب أن يكونوا من مناطق شمال شرق سوريا فقط أي السوريين من باقي المناطق غير مسموح لهم الدخول الى “دولة قسد” .

سيتم العمل على فحص ودراسة للأشخاص الذين سيتم دخولهم كلاجئين للتأكد من أصولهم ووضعهم الأمني وألا يكون لهم أي ارتباط او تورط ياعمال ارهابية أو اجرامية ضد الشعب السوري بحسب وصف قوات قسد.

واشترطت قسد أيضا بأن تكون عودة اللاجئين طوعية وليست اجبارية .

بالطبع ولاستباق الأحداث تم وضع الإرتباط بتنظيم داعش أحد الاسباب المستقبلية لرفض دخول أي أحد .

ميليشيات قسد التي تسيطر على مناطق شمال شرق سوريا تتعامل وتضع شروط مثل أي دولة أخرى ولكن السؤال من سيحاسب هذه الميليشيات ومن سيتأكد من عملها الصحيح وكيف سنعرف أنها تقوم بتدقيق أمني على الناس بعيداً عن أهوائها وعن عنصريتها ضد السوريين العرب ,وكيف سنتأكد من استخدامها للمساعدات الدولية كلها في خدمة من سمتهم باللاجئين.