دهم وإخلاء في بساتين المزة من قبل الفرع 215

هدم منازل في بساتين الرازي بدمشق - أرشيف

مراسل سوري – خاص  

أفادت مصادر أهلية لشبكة “مراسل سوري” أن دوريات تابعة لمحافظة دمشق مدعومة بقوة أمنية تابعة لسرية المداهمة “الفرع 215” شنت حملات دهم في الأيام الأخيرة، استهدفت الكثير من المنازل في منطقة خلف “الرازي” أو ما يعرف بـ “المشروع 66″، دون أي إنذار من المحافظة بعمليات الهدم ووجوب إخلاء المنازل.

هذه العمليات جرت مثيلاتُها في الأحياء الأخرى من المنطقة، علماً أن المنطقة التي تخضع لعمليات الدهم والاستيلاء على المنازل لم يصلها الهدم حتى الآن، ولم تُنذر بالإخلاء حتى اللحظة، بحسب سكان من المنطقة.

سكان من المنطقة المذكورة أكدوا لمراسلنا في دمشق، إقدام المحافظة على هدم بعض المنازل في اليومين السابقين بعد رفض أصحابها الخروج منها دون سابق إنذار، وبعد أن بدأ الهدم اضطروا للخروج بملابسهم دون حمل أي من أثاث منازلهم.

المصادر أكدت أن المحافظة والقوى الأمنية قطعت التيار الكهربائي بعد فك المحولة في المنطقة، وقطع المياه وبعض خطوط الهاتف لإجبار الناس بالرحيل عن منازلهم، وجرى ذلك دون أي إنذار ودون إعطائهم تعويض إيجار كما نص القانون الذي أصدره الأسد، وكما حصل مع كثير من العائلات من المناطق التي تم إخلاؤها على مدى عام ونصف، حيث من المفترض أن تحصل كل عائلة على تعويض شهري يقدر ب 30 ألف ليرة كبدل إيجار، ولكن ما حصل هنا أنه تم ترحيل العوائل دون بدل إيجار وبدون سابق إنذار.

ووصلت الرشاوى المدفعوعة للمهندسين من قبل بعض العوائل إلى 200 ألف ليرة سورية لتأجيل عمليات الهدم والترحيل شهرين أو ثلاثة أخرى، بحسب ما أفادت المصادر الأهلية.