دمشق وريفها.. يوم دامٍ جديد !

مراسل سوري – دمشق    
عشرات الشهداء والجرحى في مجزرة جديدة ارتكبها نظام “الأسد” في بلدة سقبا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وشهيدان وثلاثون جرحيحاجريحا في قذائف صاروخية سقطت على العاصمة.

ريف دمشق
شن طيران النظام غارات على أحياء وبلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، موقعاً عشرات المدنيين قتلى وجرحى، وأسفر عن دمار هائل طال مبانٍ سكنية وتجارية.

القصف طال بلدات سقبا وحمورية وكفر بطنا وزملكا وعربين وجسرين وحزة، وتجدد على مدينتَيْ دوما وحرستا، وخلّف ثلاثين شهيداً ونحو مئتي جريح؛ حيث سقط في سقبا عشرة شهداء، وفي حمورية أحد عشر شهيداً، وفي عربين أربعة شهداء، وشهيد في كل من بلدتي حز وشبعا.

وأعلن الدفاع المدني في مدينة دوما أن المدينة باتت منكوبةً بعدما حصل فيها من مجازر إثر قصف نظام “الأسد” عليها بالصواريخ الفراغية، وطالب البيان منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة ومجلس الأمن والدول والكبرى والجامعة العربية بالتدخل الفوري لإنقاذ ما تبقى من المدينة وأهلها.

11951209_1017714348258801_4514437510813328376_n
وفي سياق آخر تحدث ناشطون عن خروج مظاهرات في بلدة عين ترما وحي جوبر، وبحسب صفحة “أخبار جوبر” فقد خرجت في هذا الحي “تطالب بإسقاط زهران و جيش الإسلام”، وأضافت أن المتظاهرين “أكدوا أنهم لن يتراجعوا عن مطالبهم الشرعية” حسب وصفها، أمام بيان نشره “جيش الإسلام” يرد فيه على ما سماها أكاذيباً إشاعات.

11951246_795157037271804_2505697759402509759_n
يأتي ذلك في وقت استمرت فيه المعارك في مدينة الزبداني في ريف دمشق الغربي؛ حيث تمكّن الثوار من صدّ ستة محاولات تسلل إلى المدينة من قبل ميليشيا “حزب الله” اللبنانية وقوات النظام وميليشياته، وتعرضت المدينة إلى القصف بالمدفعية والبراميل المتفجرة وصواريخ “زلزال” إيرانية الصنع.

2015-08-23_23-54-47
واستمرّ الحصار ليومه العاشر على وادي بردى، بعد مجزرة ارتكبتها قوات “الأسد” بالبراميل المتفجرة في قرى “بسيمة وعين الفيجة ودير مقرن وكفير الزيت” السبت الماضي (16/ 8/ 2015م)، وتمنع حواجز النظام على طرقات الوادي نحو دمشق خروج أو دخول أي أحد، كما تمنع بشكل كامل إدخال المواد الغذائية أو الدوائية أو المحروقات.

2015-08-23_23-57-16
واستمرت المعارك على الجبهة الشمالية في مدينة داريا بين الثوار وقوات النظام، كما تعرضت المدينة إلى قصف بستة عشر برميلاً متفجراً، إضافةً إلى صاروخ أرض – أرض من نوع “فيل”.

دمشق
شهدت العاصمة دمشق سقوط عشرات القذائف على معظم أحيائها، أسفر القصف عن مقتل شخصين وإصابة ثلاثين آخرين، وسجل سقوط نحو 50 قذيفة صاروخية توزعت على أحياء “المالكي وأبو رمانة وشارع بغداد والمزرعة وباب توما وبرزة وضاحية الأسد وجرمانا”.
– شهداء مجزرة بلدة سقبا جراء الغارات الجوية على المدينة:
1- محمد الريحاني “أبو ماهر كعبو”.
2- محمد صبرة من زبدين.
3- معاذ أحمد الواصي من المليحة.
4- يحيى الحياني من حمص.
5- فاروق أبو هبرة.
6- نبيل القابسي.
7- شهيد مجهول الهوية.
8- شهيد مجهول الهوية.
9- فاطة محمد علي البشاش.
10- رضوان حوارة.

– أسماء الشهداء في مدينة عربين:
1- عدنان صفصف.
2- ياسين السيد حسن.
3- سعيد عبد الحي.
4- محمد الشيخ قويد.

– أسماء الشهداء في مدينة حمورية:
1- وفاء العلي 40 عاماً.
2- محمد عرابي 17 عاماً.
3- جميلة بدرة 35 عاماً.
4- مريم علي قاسم 13 عاماً.
5- الطفلة تسنيم علي قاسم 7 أعوام.
6- دلال السفياني 30 عام.
7- أمينة السفياني 33 عام.
8- دانية خميس 25 عام.
9- الطفل عامر صفايا 5 أعوام.
10- الطفل عمار صفايا 5 أعوام.
11- الطفلة شهد صفايا 6 أعوام.

– شهيد من بلدة حزة 25 عاماً.
– شهيد من بلدة شبعا 35 عاماً.