دمشق: تفاقم أزمة الأفران واختناق الشوارع بطوابير الأهالي (فيديو)

أحد أفران العاصمة دمشق - مراسل سوري (أرشيف)

مراسل سوري – خاص   

تتفاقم أزمة الأفران في العاصمة دمشق، دون سعي نظام “الأسد” إلى إيجاد حل حقيقيّ للمشكلة؛ بل قرر رفع ثمن ربطة الخبز بمقدار 100%، مع إغلاقه لعدة أفران رئيسية “بسبب مخالفاتها”؛ ما ضاعف من صعوبة المشكلة التي يعاني منها ملايين المدنيين في دمشق وريفها.

ورصدت عدسة مراسلنا في العاصمة لقطات تظهر حجم الطوابير أمام منافذ البيع في فرن محلة “باب توما”، حيث توقفت عدة أفران في المنطقة عن بيع الخبز، دون سابق إنذار للأهالي بسبب انتهاء الكميات المخصصة لتلك الأفران.

وأغلقت بعض الأفران فتحات المنافذ المقسمة إلى ثلاثة منافذ “نساء / رجال / عسكريين” وبشكل مفاجئ في وجه الأهالي، قبل حصولهم على مخصصاتهم من الخبز عبر ما يسمى “البطاقة الذكية”، الأمر الذي تسبب بازدحام خانق على منافذ البيع.