دمشق … الحجاج الشيعة تحولوا الى ميليشيات

مراسل سوري  – خاص 

يتسائل الكثيرون ويكثر الحديث عن مسألة تشييع دمشق، فعلى الرغم من الأحاديث المبالغ فيها إلا أن أهل دمشق وريفها يبدون خشية كبيرة من تأخر تحرير هذه الأحياء، ومن تقاعس الفصائل عن دعمها ومساندتها لها كما حصل في مدينة داريا كونها سوف تكون ذريعة لتزايد أعداد المقاتلين وبالتالي ما قد يكون في المستقبل بادرة لتوطين أعداد من المرتزقة الشيعة في هذه الأحياء.

14199145_1101324523281389_565684127114976939_n (1) 14225335_1101322399948268_6487731541358826085_n 14225381_1101321233281718_8867288551354976221_n

وفي حقيقة الأمر لم تعد زيارة المقامات والسياحة الدينية للشيعة في دمشق وفي سوريا عموماً كما كانت عليه قبل انطلاق الثورة السورية كما يظن البعض، حيث اقتربت ظاهرة تنظيم المجموعات السياحية من الانعدام خلال هذه السنوات، إلا أنه بالمقابل حل محلها زيارة لمقاتلين من الميليشيات التي جندتها ودرَّبتها كل من الحكومتين الإيرانية والعراقية لمساندة حليفهم بشار الأسد للبقاء على رأس السلطة في سوريا، في حين لا يخلو الأمر من زيارات لأسر أو أفراد أو شخصيات قيادية في الحرس الثوري الإيراني أو غيرها من الميليشيات، والتي تقصد هذه المقامات والمقدسات كالجامع الأموي والتي تمارس طقوسها الدينية فيها.

14141614_1101320993281742_786810846304412070_n

ولعل أهم المقامات التي كانت تقصدها تلك المجموعات في دمشق وريفها هي المقام المزعوم “للسيدة سكينة” والذي يقع في مدينة داريا، ومقام “السيدة زينب” في حي السيدة زينب بالقرب من مدينة دمشق، إضافة إلى مقام “السيدة رقيّة” الذي يقع في دمشق القديمة والذي تفصله مسافة قصيرة عن حي الأمين الذي تقطنه الغالبية الشيعية.

14199694_1101321896614985_1841801961898782853_n

أما عن الأحياء التي يقطنها غالبية شيعية في دمشق وريفها فهي محصورة في كل من حي السيدة زينب، وحي الأمين في دمشق القديمة وحي زين العابدين، أما بالنسبة لمقام السيدة سكينة المزعوم والذي يقع في مدينة داريا المدمرة فليس هناك وجود لسكان من الشيعة ينحدرون من أصل المدينة.

 

وبالعودة إلى أصول هذه المقامات فإن غالبية هذه المقامات لم تُثبت الدراسات التاريخية وجود أضرحة فيها، وقد تجد ذات المقام في أكثر من مدينة عربية فهناك مقام للسيدة زينب في القاهرة وآخر في بغداد وآخر في دمشق وكذلك مقام السيدة رقية الذي تجد له مقاماً في كل من القاهرة ودمشق.

عائلة شيعية في زيارة لأحد مقامات دمشق
عائلة شيعية في زيارة لأحد مقامات دمشق

14141489_1101323236614851_7369940282390983754_n

وبنيت هذه المقامات بعد دخول أهل البيت لهذه المدن تكريماً لهم كما بنيت المساجد والمقدسات الأخرى، وفي عهد الأسد الأب تم الاهتمام بهذه المقامات وسمح بتوسيعها وبناء مساجد لها على نفقة المستشارية الإيرانية من أجل تنشيط السياحة الدينية والحصول على عائدات بجلب السياح الشيعة القادمين من إيران وأفغانستان وغيرها.

14212122_1101322693281572_7038414623834188806_n (1)

14117928_1101321489948359_4724532509923796053_n