دمشق: إزالة المنصفات الإسمنتية والمظلات ونقل العناصر إلى الطرقات الفرعية (صور)

تغييرات شكلية للحواجز التي تغص بها العاصمة دمشق إيهاماً بالاستقرار - مراسل سوري

مراسل سوري – خاص  

باشرت ورشات محافظة مدينة دمشق بعد ظهر اليوم الإثنين إزالة بعض المنصفات الإسمنتية وبعض المظلات التي يستخدمها عناصر فرع “الجوية” و “الحرس الجمهوري” على حواجز التفتيش وسط العاصمة دمشق.

وفي جولة لمراسلنا بدأت من ساحة “السبع بحرات” مروراً بشارع بغداد إلى “ساحة التحرير”، وعودة من “شارع مرشد خاطر”، لوحظ إزالة بعض المنصفات الإسمنتية التي تتوسط الشوارع عند حاجز مقبرة “الدحداح”، ومباشرة آليات المحافظة بإزالة المظلات التي تتوسط “شارع بغداد”.

وجرى نشر العناصر على مداخل الطرقات الفرعية كما في مدخل ومخرج حي “عين الكرش” ومدخل حي “العقيبة”، ولم يتم تخفيض عدد العناصر أو إزالة “البرّاكيات” و “البلوكوزات” التي يقيم فيها العناصر وقياداتهم، وبقيت العربات المصفحة المتوضعة في ساحة السبع بحرات وبالقرب من “مقبرة الدحداح” دون أي تغيير.

وتأتي هذه العملية بمثابة “تبييض” للأوضاع المعيشية المعقدة والمتدنية بالنسبة للسوريين أمام الرأي العام، وتزامنا مع إطلاق حكومة نظام الأسد فعاليات الدورة الـ 59 لمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاع دام خمس سنوات؛ إذ نُظمت آخر دوراته صيفَ العام 2011، أي بعد أشهر من بدء الثورة في سوريا، والتي تحولت لاحقا إلى نزاع دام.