درعا :قصف هستيري للأحياء المحررة وصمود الثوار

صورة من استهداف قوات النظام \العدوان الروسي لأحياء مدينة درعا

مراسل سوري – متابعات

أعلن مجلس محافظة درعا عن احتراق “4500 دونم” من الأراضي الزراعية جراء قصف النظام السوري والعدوان الروسي لمدن وبلدات المحافظة .
ميدانيا تمكنت فصائل غرفة عمليات البنيان المرصوص في مدينة درعا من صد محاولة قوات الاسد و الميليشيات الأجنبية المساندة لها اقتحام نقاط تمركزهم شرق مخيم درعا بعد اشتباكات عنيفة جدا
حيث قامت عصابات الأسد مدعومة بعشرة دبابات من شن هجوم عنيف على مخيم درعا تمكنت خلاله من السيطرة على عدد من الأبنية لعدة ساعات فقط ، وبعدها مباشرة قامت فصائل الثوار بشن هجوم معاكس على قوات النظام و استرجاع النقاط التي خسرتها.
هجوم قوات النظام تزامن مع قصف عنيف جدا غير مسبوق على الاحياء المحررة في مدينة درعا المتمثلة بمخيم درعا الذي كان له الحصة الأكبر من القصف و حي درعا البلد و حي طريق السد حيث بلغت حصيلة القصف حتى ساعة كتابة هذا التقرير أكثر من 120 صاروخ فيل و 30 غارة جوية و 65 برميل حيث ان مروحيات النظام السوري قصفت مخيم درعا ببراميل تحوي مادة النابالم الحارق
و يؤكد مراسلنا في المنطقة انه رغم الهجمة العنيفة والحشود الهائلة التي حشدتها قوات النظام وميليشياته المساندة له اليوم لم تتمكن من احراز اي تقدم.