درعا تطالب الفصائلَ بفتح الجبهات.. وقادتَها بالتنحي

مراسل سوري – خاص   

انطلقت عقب صلاة الجمعة مظاهرات في عدد من مدن وبلدات درعا تحت اسم “ملحمة حلب الكبرى”، ندد المتظاهرون فيها بـ “تخاذل ثوار درعا عن مواصلة العمل العسكري ضد النظام”.

وهتف المتظاهرون مطالبين بتوحّد فصائل الثوار، وتنحّي قادتها الذين تخاذلوا عن أداء دورهم في محاربة النظام وميليشياته، وانخراطهم في هدنة لم يلتزم بها النظام، ورضوخهم لأوامر غرفة “الموك” التي أوقفت جميع الجبهات.

ووجه المتظاهرون تحية لحلب وثوارها، وأكدوا خلال مظاهراتهم التي مرت أمام مقرات الجيش الحر في مدن وبلدات درعا البلد والجيزة والمزيريب وغيرها بأنهم سيستمرون في مظاهراتهم ضد كل من يتهاون في العمل العسكري ضد قوات النظام إلى أن يتمّ فتح جبهات حقيقية هدفها التحرير وتخفيف الضغط عن حلب وداريا.