داعش : تعزل أميرها في جنوب دمشق بسبب فشله

ابو هشام الخابوري

مراسل سوري – خاص

أكدت مصادر أن تنظيم داعش قام بعزل أمير التنظيم في جنوب دمشق عبدالله طيارة الملقلب ب”ابو صياح فرامة” وذلك لفشله بقتال جبهة فتح الشام “جبهة النصرة سابقا” وعدم قدرته على إنهاء وجودها في منطقته على الرغم من الدعم الذي قدّم له وتفوق داعش عدديا على عناصر فتح الشام .
وحسب مصادر لمراسل سوري فإن قيادات التنظيم من الصف الأول في الرقة قد تواصلوا مع ابو صياح وأنبوه على ذلك وعلى ملفات أخرى فشل في العمل عليها .
وحسب ما ذكر في موقع “ربيع ثورة”  فقد تم تعيين “أبو هشام الخابوري” أميرا جديداً للتنظيم والخابوري هو من أبناء الجولان القاطنين في الحجر الأسود وكان يشغل منصب الأمير العسكري في الحجر ويعتبر “أبو هشام” من الشخصيات الأربعة الأكثر أهمية في تنظيم الدولة جنوب دمشق، وهم أمير التنظيم سابقاً أبو صياح طيّارة، وأمير الأمنيين سابقاً أبو سالم العراقي –الذي خرج من جنوب دمشق المحاصر إلى مناطق سيطرة التنظيم شمال شرق سوريا عبر صفقة مع النظام قبل عدّة أشهر-، ونائب أمير التنظيم أبو مجاهد، وأبو هشام الأمير الجديد للتنظيم..
صورة تجمع أبو صياح “وسط الصورة” إلى جانبه أبو مجاهد “المشار إليه بالدائرة”- ربيع ثورة
صورة تجمع أبو صياح “وسط الصورة” إلى جانبه أبو مجاهد “المشار إليه بالدائرة”- ربيع ثورة