خضوع الاعلام اللبناني لحزب الله يطال اللبنانيين كما السوريين

مراسل سوري 

نشر الاعلام الحربي التابع لميليشيا حزب الله اللبناني فيديو يتحدث فيه عن استهداف سيارة “شاحنة” تابعة لجبهة فتح الشام في جرود عرسال عند تلة القنزح ،أدت لقتل وجرح من فيها .

الخبر وكما تناقله عدد من وسائل الاعلام اللبنانية منها “قناة الجديد” و “LBC” وبنفس الصيغة .

ولكن نشرت بعض الوسائل اللبنانية ايضا كالمستقبل وصوت بيروت  بأن تلك الشاحنة تعود لأهالي عرسال وبأن صاحب السيارة كان ينقل الحجارة .

نص البيان المنشور عن أهالي عرسال : 

تم البارحة استهداف شاحنة نقل صخور يقودها حسين حمزة الحجيري اثناء العمل في مقلع حجار زينة يملكه بلال محمود الحجيري في منطقة ضهر صفا اللزاب في جرد عرسال . تم نقل السائق الى مستشفى رفيق الحريري الحكومي و وضعه الصحي مستقر حاليا”.

ويمكن هنا ان بعض وسائل الاعلام اللبناني باتت تشارك بدماء اللبنانيين أيضا بعدما كانت ومازالت تشارك بدماء السوريين وما هي الا نقطة سوداء تضاف الى هذا الاعلام المستقل الصادق .

screenshot_9