خان شيخون تستنشق السارين

مراسل سوري – متابعات

استهدف الطيران الحربي التابع لنظام الأسد فجر اليوم، بلدة خان شيخون بعدة غارات جوية محملة بغازات سامة يُعتقد أنها سارين حسب المعطيات الأولية من قبل أطباء في المنطقة.
وارتفعت الحصيلة لتصل إلى أكثر من 100 شهيد و400 مصاب بعضهم في حالة خطرة، تم نقلهم عبر سيارات إسعاف للدخول للأراضي التركية مع تباطؤ واضح من قبل الأتراك في تسيير أمور المصابين، بحسب ناشطنين .
وقالت مصادر طبية إن الضربات تسببت في العديد من الاختناقات أو الإغماءات وإن البعض كانت تخرج رغاوي من فمه مشيرة إلى أن ذلك إشارة على أنه هجوم بغاز يشير أنه سارين، فضلاً عن حالات الوفاة التي حصلت فور استنشاق الغاز، والذين بمجملهم من الاطفال، بحسب فيديو نشرته وكالة “عاصي برس” 
المراصد العسكرية في ريف حماة الشمالي، أكدت بدورها أن طائرة حربية من طراز “سوخوي22” هي من نفذت الغارات على خان شيخون.
وتعتبر بلدة خان شيخون نقطة الوصل بين ريفي حماه وادلب، يقطنها أكثر من 70 ألف نسمة القسم الأكبر منهم نازحين من ريف حماه.