خاص: النظام السوري يطلب من تركيا إعادة تفعيل معاهدة إلغاء التأشيرة بين البلدين

تركيا تدرس طلب نظام الأسد بإعادة تفعيل معاهدة إلغاء التأشيرة بين البلدين
مراسل سوري – خاص
 
أفاد مصدر مقرب من المبعوث الدولي لسوريا “ستيفان ديمستورا” لمراسل سوري، أن نظام الأسد تقدم بطلب لتركيا لإعادة تفعيل معاهدة إلغاء التأشيرة بين البلدين، وذلك عبر المبعوث الدولي لسوريا الذي قام بتسليمها إلى الاتحاد الأوربي ليتم نقاشها مع تركيا .
ولم يضف المصدر أي تفاصيل عن الموضوع، سوى أن الموضوع قيد الدراسة من قبل الحكومة التركية .
وانتهت اتفاقية إلغاء التأشيرة بين البلدين في مطلع العام الجاري، وكان النظام قد أعلن حينها فرض تأشيرة على الأتراك الذين يودون دخول الأراضي السورية، فجاء الرد من الحكومة التركيا بالمثل بفرض تأشيرة على السوريين، فيما تحدثت مطلعة على الشأن التركي أن فرض التأشيرة من قبل تركيا جاء بطلب من الإتحاد الأوربي لوقف تدفق المهاجرين الغير شرعيين، وليس كرد على إنتهاء مدة المعاهدة بين البلدين.
وعلى خلاف ما ذكرت الحكومة التركية أن التأشيرة ستكون سهلة بالنسبة للسوريين، أفادت عدة مصادر مطلعة من السفارات التركية أن أغلب الطلبات جاءت بالرفض وأن واحداً من كل ألف مواطن سوري سمح له بدخول الأراضي التركية منذ فرض التأشيرة .
ولا يخفى على أحد أن فرض التأشيرة من قبل تركيا قد تسبب بضرر كبير لكثير من السوريين الذين كانوا يجدون من تركيا ملاذاً آمناً هرباً من التجنيد الإجباري الذي فرضه نظام الأسد قبل أشهر، فضلاً عن الملاحقة الأمنية لآلاف السوريين المرتبطين بالثورة في مناطق سيطرة النظام .