حي “التضامن”.. معاناة من حصار وقصف النظام وشبيحة “شارع نسرين”

مراسل سوري – متابعات  

قصفت قوات النظام بمختلف الأسلحة المدفعية والرشاشة حيّ التضامن جنوب دمشق اليوم الثلاثاء، متسببةً بدمار في الأبنية السكنية، وإصابةِ مدني بجروح خفيفة.

وصعّدت قوات النظام قصفها بالدبابات على محاور “الإسكان” و فرن الأمين ومحيط مسجد الحمزة وسط حي التضامن، بينما قصفت بقذائف مدفع “جهنّم” بشكل عشوائياً مناطق متفرقة من الحيّ.

وكثفت ميليشيا “الدفاع الوطني” المتواجدة “شارع نسرين” بالرشاشات الثقيلة خط الجبهة على أطراف الحيّ، تزامناً مع استهداف شوارعه بالقناصة.

ويشهد حيّ التضامن قصفاً مستمراً بمختلف الأسلحة من قبل قوات النظام وشبيحته، وسط محاولاتهم اقتحام الحي طيلة أربع سنوات، تحول الحيّ فيها إلى أكوام من الركام.

ويعاني حي التضامن من حصار يفرضه النظام وشبيحتُه، يعيشه نحو ألفي مدني ممن تبقى من أهل الحيّ، في ظل فقدانهم لمياه الشرب وكافة الخدمات من كهرباء واتصالات، ومعظم الاحتياجات المعيشة، والتي لا تتوفر في الحيّ إطلاقاً.