حيّ جوبر الدمشقي … حياة تتحدّى الموت

مراسل سوري – خاص 

لا يتوقع أحد أن يرى حياة في حيّ جوبر شرق العاصمة دمشق, ذلك الحيّ الذي سقطت فيه أطنان من المتفجرات, و حصدت آلافاً من الأرواح
كاميرا مراسل سوري جالت في الحي ونقلت الصورة ففي أحد الأزقة ثلاثة أطفال يلعبون, و في زقاق آخر عجوز يسير بين أكوام الركام, يسكن في الحيّ على الرغم من الدمار الكبير الذي حلّ به, حيث تتواجد في الحي 65 عائلة معظمهم من أهالي الحيّ الرافضين للخروج من منازلهم .
تنخفض حدة الاشتباكات في الحي حيناً و ترتفع أحياناً, إذ أنّ النظام السوريّ وضع إمكانيات عسكرية ضخمةً لاقتحامه منذ قرابة العامين ولكن دون جدوى.
على الرغم من كل ذلك الدمار يبقى بعض الأطفال يلعبون بين ركام الحيّ و أنقاض منازلهم, فيخجلون من الكاميرا التي تلتقط صوراً له ويفرّون منها و لكنّهم عاجزون عن الهرب من القذائف التي تنهال يومياً بالقرب منهم .
جولة بالصور في الحي :
IMG_9677 copy IMG_9678 copy IMG_9685 IMG_9707 IMG_9723 IMG_9854 IMG_9870 IMG_9925