“حميميم” إلى قاعدة احتلال روسية دائمة في سوريا

مراسل سوري – ترجمة

نشرت وكالة “سبوتنيك” خبراً عن قاعدة “حميميم” العسكرية الواقعة في محافظة اللاذقية والتي تحولت إلى قاعدة جوية روسية منذ شهر سبتمبر 2015م، ويفيد الخبر عن نيّة روسيا لتحويل هذه القاعدة إلى قاعدة تعمل بإمكانيات كاملة أي أن تصبح قاعدة روسية لمنطقة الشرق الأوسط وليس لسوريا فقط كما كان معلن سابقاً من قبل الإدارة الروسية وحسب تصريح رئيس التحرير السابق لوكالة “مهرنيوز” الإيرانية “حسن هاني زاده”.

وحسب خبراء وحديث للوكالة فإن الإجراءات التي قامت بها روسيا لإنشاء مثل تلك القاعدة في المطار السوري “حميميم” كانت خطوة هامة من أجل ضمان الاستقرار والأمن في المنطقة، فدول الشرق الأوسط (سوريا، ولبنان، وإيران، والعراق) رحبت بهذه الفكرة كونها تعرف مسبقاً أن هدف روسيا ليس استعمارياً، بل هو لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط وسوريا .

وقارنت الوكالة على لسان خبراء مع القواعد العسكرية الأمريكية حيث أن تلك القواعد وفي مناطق مختلفة من العالم كانت ستجلب الدمار وتقوض إحلال السلام على عكس القواعد الروسية، فروسيا على عكس الولايات المتحدة فهي تسعى لمساعدة البلدان في ضمان الأمن والحد من الحروب.

وحسب تصريح “هاني زاد” فإن وجود قاعدة عسكرية دائمة روسية في سوريا لا يشكل أي تهديد للشعب السوري، وبالتالي فإن تمدد الوجود الروسي العسكري في سوريا سوف يسهل من إمكانية قتال الجماعات الإرهابية المدعومة من السعودية والولايات المتحدة، وحسب خبراء الوكالة فإن وجود الجيش الروسي سوف يكون مفيداً وسوف تسهل مهمة هزيمة الإرهابيين.

وبحسب الوكالة فسوف يتم توسيع مساحة قاعدة “حميميم” لضمان حُسن أداء أعمالها بأريحية، ولضمان تعزيز الأمن، إضافة إلى فوائد أخرى كبناء ثكنات عسكرية ومستشفيات وتأمين مساحات إضافية لطائرات النقل الكبيرة.