حملة شرسة للنظام تستهدف بصر الحرير و مجزرة دبابات في الساعات الأولى من المعركة

مراسل سوري _ درعا
شنت قوات النظام صباح اليوم الاثنين حملة شرسة على بلدة بصر الحرير في الريف الشرقي لمحافظة درعا.

وبدأت الحملة، كما العادة، بقصف مدفعي وصاروخي مكثف تبعه تقدم للأرتال التي تصدى لها الجيش الحر بالتعاون مع جبهة النصرة وحركة أحرار الشام.

واستنفرت الفصائل المشاركة بعملية الصد وعززت نقاط سطيرتها ورباطها بمضادات الدروع والدبابات التي خسر منها النظام 6 في الساعات الأولى من الهجوم.

مصادر مراسل سوري أكدت أن الحصيلة الأولية لخسائر النظام هي 6 دبابات وعربة بي إم بي، إلى جانب مقتل ما لا يقل عن 25 عنصر، فيما استشهد 6 مقاتلين من الثوار وجرح 7 آخرون.

إلى ذلك، قام الجيش الحر باستهداف اللواء 12 والفوج 175 بقذائف الهاون وراجمات الصواريخ في محاولة لتخفيف الضغط على الجبهة الرئيسية، ورد النظام بقصف بصر الحرير من النقاط المستهدفة ومن المساكن العسكرية في إزرع.

وتؤكد مصادر مراسل سوري أن النظام لم يستطع التقدم حتى الآن على عكس ما يشاع، علماً أن المعركة لا زالت على أشدها.