حكومة الأسد تسيطر على “سيريتيل” وايران تعين أحد رجالها

مراسل – سوري

 خاص 

علمت شبكة مراسل سوري من مصدر خاص أن “حكومة نظام الأسد” وفي غضون أيام قليلة سوف تكون قد استملكت شركة “سيريتيل” للاتصالات من صاحبها “رامي مخلوف”.
 
وبحسب المصدر فإن الإدارة الجديدة سوف تكون لأحد رجال الأعمال المحسوبين على إيران في سوريا، كما أكد المصدر أن هذه العملية هي مقدمة لسيطرة إيران على كامل قطاع الاتصالات في سوريا.
 
ووردت هذه التسريبات بعد ظهور “مخلوف” اليوم بفيديو نشره على صفحته على موقع “فيس بوك”، كشف من خلاله إجراء مفاوضات بينه وبين وكلاء من نظام الأسد تم خلالها توجيه تهديدات له، وطُلب منه التنحي كلياً عن إدارة الشركة بحجة التأخر عن سداد التزامات وضرائب.
 
وفي ذات السياق كشف المصدر نبأ سحب وكلاء نظام الأسد كل العملات الأجنبية وأهمها الدولار الأمريكي من دمشق وحلب وحمص وحماه والساحل، تجنباً للتبعات التي قد تنجم عن عملية السيطرة على الشركات التي يملكها “مخلوف” ومن أجل السيطرة على سعر صرف الدولار الامريكي خلال هذه العملية.