“حكواتي الغوطة”.. أول مسلسل من أداء ناشطين في الغوطة الشرقية

البيئة الشامية وزيّ رجالها هوية المسلسل - مراسل سوري

مراسل سوري – خاص    

يبدأ في شهر رمضان لهذا العام عرض مسلسل “حكواتي الغوطة” كأول عمل فني يقدمه ناشطون في الغوطة الشرقية، يتحدث عن الثورة السورية في أعوامها الستّة، في مكان أُنشأ على نمط المنزل الدمشقيّ.

ويؤدي الناشطون أدوارهم التمثيلية في مكان يحاكي البيئة الشامية العتيقة، وهم يرتدون الزيّ الشاميّ، والذي يتمثل بسروال فضفاض و “طربوش”، وهم يجلسون حول الحكواتي الذي يسرد لهم قصصاً لأبطال الثورة السورية.

المسلسل والذي يبلغ عدد حلقاته الخمسة عشر سيتحدث عن الثورة السورية في بيئتها الشامية، رداً على محاولات التضليل والتشويه التي ينتهجها إعلام الأسد عبر المؤسسة الفنية التي باتت أحد أبواقه.

ويعتبر بعض العاملين في هذا المسلسل أنّ هذا العمل يعتبر واجباً عليهم في الرد على المسلسلات التي يعرضها النظام على شاشاته، وأن هذا المسلسل يتحدث عن قصص واقعية حصلت خلال الثورة السورية.

يذكر أنّ العديد من المسلسلات التي تعرضها شاشات النظام تحدثت عن الثورة بصفتها فوضى وإرهاب، وشبهت الثوار بأنهم مجموعات من اللصوص والمخربين، كما يتحدث يصفها إعلامه الرسمي ومؤيدوه.

الناشط "عامر الشامي" يؤدي دور حكواتي الغوطة
الناشط “عامر الشامي” يؤدي دور حكواتي الغوطة
شارك في التمثيل العديد من الناشطين
             شارك في التمثيل العديد من الناشطين
البيئة الشامية وزيّ رجالها هوية المسلسل
 البيئة الشامية وزيّ رجالها هوية المسلسل
البيت الدمشقيّ
البيت الدمشقيّ