حسام قطان يحصد جائزة الأكاديمية البريطانية للتصوير

مراسل سوري _ حلب 

حصد المصور السوري حسام قطان الجائزة الكبرى للتصوير الفوتوغرافي لعام 2015 والمقدمة من الأكاديمية البريطانية للتصوير الاحترافي. ووصف منتدى الأكاديمية عمل المصور الشاب ذي الـ 21 عاماً بالشجاع والهام، وقال إنّه استحق الجائزة بجدارة.

وكان حسام قد تقدم للمسابقة بمشروعه الفائز باسم “سورية”، والذي ضم 20 صورة فوتوغرافية تحكي أقسى درجات الألم والمأساة الإنسانية التي يعيشها أهالي مدينة حلب.

أرفق حسام مشروعه بالتعريف عن نفسه قائلاً: “كنت طالباً قبل الحرب في سورية. حين بدأت الحرب تركت المدرسة، وبدأت من خلال مركز حلب الإعلامي بالتقاط الصور وتوثيق الأحداث وتصوير المعارك. بعد سنة على بدء الصراع عملت مصوراً لوكالة “رويترز”. أقدم لكم هذه الصور التي توثق نضالات الناس الذين يعيشون في حلب”. 

وكان حسام قطان قد أصيب قبل فترة قصيرة خلال تغطيته المعارك في مدينته حلب. ويقول حسن قطان أخ حسام وعضو مركز حلب الإعلامي لـ “العربي الجديد” إن “حالة حسام الصحية أفضل اليوم، لكنه سيحتاج للمزيد من الوقت حتى يتعافى ويعود إلى عمله، إلا أن حالته النفسية ليست جيدة ويرفض اليوم التواصل معنا ومع أصدقائه”.