حزب الله ينكر علاقته بأكبر تاجر مخدرات بلبنان.. والأخير ينشر صوره مع قادة الحزب

مراسل سوري _ ميليشيات

لا يختلف اليوم اثنان على مشاركة أكبر تاجر مخدرات لبناني بالقتال إلى جانب حزب الله، ولكن يبدو أن حزب الله نفسه هو الوحيد الذي ينكر الموضوع.
نوح زعيتر، أكبر تاجر مخدرات في لبنان، وصاحب امبراطورية من الرجال والسلاح في البقاع، وروبن هود المنطقة، والمطلوب للعدالة بعدة تهم، أعلن أنه سيقاتل إلى جانب نصر الله وذلك في فيديو تم تصويره هذا العام بعد واحد من خطابات زعيم ميليشيا حزب الله حسن نصر الله، إذ إنه أعلن يومها أنه سيحمل السلاح إلى جانب الحزب في مواجهة من سماهم نصر الله بالـ”التكفيريين”، ولكن الحزب أنكره وهو ما دفع بزعيتر لنشر صوره مع قادة الحزب رداً على إنكار وتبرؤ الحزب له، وأما مشاركته فأصبحت تحصيل حاصل، وأما القصة الكاملة بالنسبة لنا فتبدأ برد زعيتر على مكتب العلاقات الإعلامية في الحزب بعد أن نشر صوره، إذ قال بما يظهر حسن نيته اتجاه الحزب “”أنا واثق أن بيان النفي ليس صادرا عن حزب الله وغدا ستتأكدون من ذلك”.
وكان مكتب العلاقات الإعلامية لحزب الله أصدر بياناً جاء فيه: “بعد توزيع بعض المواقع الإلكترونية لصور للمدعو نوح زعيتر في مواقع عسكرية ومع أشخاص يرتدون بزات عسكرية، تؤكد العلاقات الإعلامية في حزب الله أن هذه الصور ليست في مواقع تابعة لمجاهدي المقاومة الإسلامية ولا مع مجاهدي حزب الله، ولا علاقة لحزب الله بها لا من قريب ولا من بعيد”، ولكن زعيتر ورداً على البيان أرسل مجموعة صور جديدة له مع قيادات ميدانية في “حزب الله” بعد أن قال أن الصور الأولى لم يسربها بنفسه، ويبدو رد العلاقات العامة في الحزب على تلك الصور الأولى جعلته ينشر الدفعة الثانية من الصور، و إحدى الصور الجديدة مع مسؤول قطاع بعلبك في “حزب الله” حسين نصرالله، وقال: “كل العالم تذهب إلى حيث المقاتلين وينشرون صورهم ولا يتكلمون ولماذا الآن ينفون وجودي هناك؟.. أنا وعائلتي وأولادي فدى المقاومة ورهن إشارة سيد المقاومة، ونحن مقاومة وأشرف من الجميع وفشر أن ينعتني أحد بتاجر مخدرات”.
وختم زعيتر: “أنا واثق أن بيان النفي ليس صادرا عن حزب الله وغدا ستتأكدون من ذلك”.
وتحدثت الصحافة اللبنانية مؤخراً عن جولة قام بها زعيتر على مراكز حزب الله في القلمون الغربي، والتقط صورا مع العناصر المنتشرة هناك وكشف على أنواع الأسلحة، وعاد إلى الداخل اللبناني رغم أنه من أبرز المطلوبين بحسب الخطة الأمنية الأخيرة التي يجري تنفيذها في البقاع، وبحسب مذكرات صادرة بحقه منذ سنوات.
ويظهر في الصور لقاء زعيتر بعناصر حزب الله في القلمون وظهر يحمل سلاحه أيضا على كتفه ويجول في الجرود.

هل زعيتر واحد من قيادات حزب الله، وواحد من أشرس مقاتليه في القلمون والزبداني؟
الصور والتصريحات تقول وتؤكد أنه نوح زعيتر أكبر تاجر مخدرات واحد من تلك القيادات، ولعل إنكار الحزب لذلك ليس أكثر من حفظ لماء الوجه، بعد تورطه بدم السوريين، هاهو يتورط بتجار مخدرات ومجرمين مطلوبين للعدالة والقانون.
نوح زعيتر
أكبر تاجر مخدرات في لبنان، خارج عن القانون، له ألقاب كثيرة منها “روبن هود البقاع”، أمير البقاع، امبراطور، وتحيط به كتيبة مسلحة من الحرس أينما تحرك.
خرج عام 2011 من لبنان بتأشيرة مزورة إلى سويسرا، وبقي في أوروبا 3 سنوات تحت صفة لاجئ، ولكنه عاد إلى لبنان لينفذ عمليه اقتحام لتحرير أخيه من السجن لتضاف جريمة جديدة إلى سجله الجنائي.

 

12036980_798880703554437_7939360091329865982_n
نوح زعيتر مع مجموعة من مقاتلي حزب الله
12036902_798881490221025_6316217307075086658_n
نوح زعيتر على برعة تحمل مضاد طيران”رشاش ثقيل من عيار 23 مم”.

1011084_798880763554431_4292645739608971838_n

 

12003911_798880610221113_758599948702099311_n

12036549_798880870221087_6333299902546608034_n

 

صور نوح زعيتر مع قيادات في حزب الله

12009702_628233217317603_3297544116669901327_n (1)
زعيتر مع قيادات حزب الله في بعلبك”مسؤول قطاع بعلبك بحزب الله حسين نصر الله”