حركة أحرار الشام تنعي محافظ مدينة ” ادلب المحررة “

مراسل سوري

نعت حسابات تابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية وجيش الفتح اليوم ” الخميس ” القيادي ” مضر حمدون ” الملقب عبد السلام الشامي،  محافظ مدينة ” ادلب ” المحررة، متأثراً بجراحة التي أصيب بها منذ ما يقارب الشهر في معارك ريف حلب الجنوبي.
وكان ” مضر ” من أهم القيادات العسكرية والإدارية في حركة أحرار الشام الإسلامية وجيش الفتح، وهو من أبناء بلدة بنش في ريف ادلب .
وكان الشهيد قد تولى منصب محافظ ” ادلب المحررة ” بعد سيطرة جيش الفتح عليها في مطلع العام الجاري، وبعد اشتداد المعارك في ريف حلب الجنوبي، خرج ليشارك الفصائل قتال النظام والميليشيات الموالية، إلى أن أصيب برصاصة في رأسه ارتده ما يقارب الشهر في العناية المركزة إلى أن فارق الحياة صباح اليوم .