حديثو الولادة في الغوطة الشرقية يعانون خطر إغلاق مراكز الحواضن

أحد مراكز الحواضن في الغوطة الشرقية - مراسل سوري

مراسل سوري – خاص 

زار مراسلنا في الغوطة الشرقية أحد مراكز حواضن حديثي الولادة في الغوطة الشرقية، حيث التقى الطبيب المشرف على المركز، والذي وضح بدوره أن الغوطة الشرقية تعاني من نقص في الحواضن والمواد الضرورية لتفعيل القسم، وأن هذا القسم مهدد بالأغلاق ما لم يتم دعمه بالمواد اللازمة في الوفت العاجل .
وقال الطبيب أن المركز يستقبل شهرياً ما يقارب 50 حالة من حديثي الولادة الذين يحتاجون لحاضنات فور ولادتهم، فيما يستقبل قسم التوليد الذي يتبع له قسم الحواضن ما يقارب 400 حالة ولادة شهرياً .
وأضاف الطبيب: إن مساعدات الأمم المتحدة التي دخلت الغوطة الشرقية مؤخراً لم تكن تحوي المواد اللازمة لاستمرار عمل القسم، كالصادات الحيوية والأدوية والسيرومات الخاصة بحديثي الولادة .
وأكد الطبيب أن نقص المحروقات التي تولد الكهرباء لتشغيل الحواضن سبب رئيسي أيضاً في تهديد إيقاف عمل القسم، مؤكداً أنه يجب على المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الطفل الإسراع في إدخال المواد الطبية اللازمة.

12049653_990488154365027_6725031165182201080_n

12439438_990487981031711_2554600404597730843_n