حدث في الغوطة الشرقية .. الاتحاد بالقوة

مراسل سوري – خاص

تضاربت الأنباء حول بيانات الاندماج بين فصائل الغوطة الشرقية، والتي بحسب رواية “جيش الإسلام” فإن هناك ترتيبات سابقة، ومنذ قرابة شهر حول إتمام عملية اندماج مجموعة من “الاتحاد الاسلامي لأجناد الشام” مع “جيش الاسلام”، والتي سبقت البيان الذي ظهر مؤخراً، والذي ظهر فيه عدد من مقاتلي الاتحاد، أعلنوا فيه “انضمام الاتحاد إلى جيش الإسلام”.

وعلم “مراسل سوري” بعد متابعته لتلك المجريات أنه قد سبق هذا البيان تنسيق بين عناصر من الاتحاد الإسلامي مع جيش الإسلام، الذي قام على إثر ذلك باقتحام مقرات الاتحاد الإسلامي في مدينة زملكا، وتم من خلالها الاستيلاء على كامل السلاح والمقاتلين فيها من قبل قيادة “جيش الإسلام”.

وتمت عملية الاقتحام تحت إشراف قائد كتيبة زملكا في جيش الإسلام المدعو “أبو وليد الحوبة”، ثم قام بعدها جيش الإسلام ليلة قبل أمس باقتحام وتطويق كافة مقرات الاتحاد، وتم على إثرها اعتقال 13 عنصرا من الاتحاد الإسلامي، بعد اشتباكات دارت في عدة مقرات في الغوطة الشرقية.
وبعد وساطات من عدة جهات عسكرية ومدنية لم تتراجع قيادة جيش الإسلام عن قرارها بضم كافة فصائل الاتحاد إلى قيادتها.

فيديو مبايعة ادارة الاستخبارات العامة في الاتحاد الاسلامي :
 

فيديو ثاني لمبايعة المكتب الامني في الاتحاد الاسلامي

مبايعة كتيبة المهاجرين والانصار لجيش الاسلام :