جيش الاسلام ينفي لمراسل سوري استخدام الغازات في الشيخ مقصود

مراسل سوري – خاص

نفى جيش الإسلام اي استخدام للغازات السامة في جبهة الشيخ المقصود.

جاء ذلك بعد التواصل مع النقيب إسلام علوش المتحدث الرسمي لجيش الاسلام والاستفسار عن نوع السلاح المستخدم في الشيخ مقصود في حلب.

وبعد أن نفى علوش أي استخدام للغازات السامة، قال بأن الصواريخ التي استخدمها أحد القادة الميدانيين وعوقب بسبب ذلك، هي صواريخ غير معدة للاستخدام في مناطق تترس فيها وحدات حماية الشعب وفيها مدنيين ،وبأن تلك الصواريخ تستخدم في الأهداف ذات “البصمة الكبيرة” ولا تستخدم في حرب المدن وتم احالة القائد الميداني للقضاء العسكري وتمت معاقبة مقترف هذا العمل .

وعند السؤال حول السلاح الكيماوي كما ينشر النشطاء الأكراد ،قال : نحن طبعا ننفي استخدام هذه الأسلحة وهي غير موجودة إلا لدى النظام في سوريا .

وكان جيش الاسلام قد نشر بيانا في تاريخ 7/4/2016 حول تحويل أحد القادة الميدانيين في الجيش الى القضاء العسكري بعد استخدامه لسلاح ،غير مصرّح له باستخدمه في مثل تلك المواجهات، كما جاء توصيف البيان لذلك.

وبعد نشر البيان والاتهامات من قبل بعض الناشطين الأكراد وابعض الناشطين التابعين لميليشيات PYG  واتهام الفصائل المقاتلة باستخدام السلاح الكيماوي او غاز الكلور في تلك الجبهة وقاموا بنشر فيديوهات لتوضيح اتهامهم ,وقد تم استخدام بيان جيش الاسلام كدليل على استخدام الغازات في الشيخ المقصود .

12985493_1087840657938615_5386167708134921715_n