جيش الاسلام يستهدف النظام بصواريخ ايرانية الصنع “زلزال 2 إس”

لحظة اطلاق جيش الاسلام لصاروخ زلزال2اس المعروف ب " اسلام 5"

مراسل سوري – متابعات 

قام جيش الاسلام باستهداف مواقع لنظام الاسد حسب فيديو تم نشره في تاريخ “6/3/2017 ” وكان قد استخدم صواريخ ايرانية الصنع المعروفة باسم “زلزال s2” ولدى جيش الاسلام تعرف باسم “الاسلام 5 ” ولم يتم تحديد مكان الاستهداف او الاضرار الناجمة عنها .

لمشاهدة فيديو اطلاق الصواريخ يرجى الضغط هنا.

وتعتبر هذه المرة الثانية التي يقوم جيش الاسلام باستهداف مواقع للنظام بهذه الصواريخ والتي استخدمها في المرة الاولى كرد على استهداف نظام الاسد للغوطة الشرقية في شهر آب 2015 .

صاروخ زلزال 2 اس والذي يعرف تحت مسمى “ميسلون” لدى النظام السوري

وفي هذه المرة حسب بيان قبل اطلاق الصواريخ بأن هذه الحملة هي ردا على استهداف النظام لحي تشرين والقابون وبرزة .

وحسب باحثين فان هذه تعتبر من استراتيجيات جيش الاسلام وبوجود مدة زمنية “عام ونصف تقريبا” في استخدام هذا النوع من الصواريخ ,وأيضا لامتلاكه منظومة الدفاع الجوي “SAM” والتي يعتبر قد استخدمها لمرات قليلة في السنوات الماضية على الرغم من توفر الصواريخ للمنظومة ,فبالامكان اعتبار استخدام تلك الصواريخ من باب الردع للنظام عند استهداف جيش الاسلام او الغوطة الشرقية .

وصاروخ “زلزال 2اس” هو صاروخ ايراني الصنع غير موجه تم تصنيعه في التسعينات وتحول الموضوع خلال الثورة السورية الى حالة تساؤل اذا كان حزب الله يمتلك هذا النوع من الصواريخ أم لا .

ولكن وبحسب مراقبين فإن لبنان ليست بالمكان الآمن لتخزين تلك الأنواع من الصواريخ ويتم تخزينها وتأمينها في سوريا وبالتالي قد حول بشار الاسد سوريا الى مخزن لسلاح حزب الله “القادم من ايران” الذي تعرض في اكثر من مناسبة لقصف اسرائيلي استهدف قوافل اسلحة كان ينقلها الى لبنان .

وفي سنوات الثورة قام النظام باستخدام عدد محدود من هذه الصواريخ والتي كان يسميها صواريخ ” ميلسون” وفتح 110 الذي يعرف ب”تشرين” .

المصدر: مدونة أوركس