جون ماكين: روسيا انسحبت بعد قتلها الكثير من معارضي الأسد.. والإدارة الأمريكية تتفرج

السيناتور الأمريكي "جون ماكين"

مراسل سوري – وكالات   

أصدر عضو مجلس الشيوخ الأمريكي ورئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ، السيناتور جون ماكين البيان التالي اليوم وذلك ردّاً على إعلان الجيش الروسي بأنّه سيبدأ في سحب بعض من قواته العسكرية من سوريا:

“إن الإعلان عن أن روسيا ستبدأ بسحب بعض قوتها العسكرية من سوريا يردّ إلى اعتقاد فلاديمير بوتين أنه قد استطاع قصف وقتل ما يكفي من المعارضين لنظام الأسد القاتل وبحيث يضمن بقاءه.”

“طيلة أربع سنوات، وقفت الإدارة الأمريكية موقف المتفرج بينما أزهق الأسد أرواح ما يقرب من نصف مليون شخص في سوريا، وعندما راح الأسد ينهار وظَهَرَ فلاديمير بوتين وتدخّل عسكرياً لمنع سقوطه، اكتفت الإدارة الأمريكية بالمراقبة معلّلةً لا مبالاتها وتقاعسها عن العمل بالقول أنَّ روسيا أدخلت نفسها في مستنقع، كانت الإدارة بلا شك تواسي نفسها بشعارها الذي أطلقته والذي مفاده بأن “لا حلّ عسكري” بدلاً من مواجهة حقيقة أنّ هنالك بعداً عسكريّاً شديد الوضوح لأي حل سياسي في سوريا.”

“ولسوء الحظ، وهذا ما أثبتته روسيا ووكلائها في سوريا، فقد غيّروا الحقائق العسكرية على الأرض، وخلقوا شروطاً لتسوية سياسية مواتية لمصالحهم، و بالتالي فإنّ النتيجة المحتملة هي أن الصراع السوري سيستمر طاحناً وسوف تزداد قوّة تنظيم داعش، كما سيستمر تدفّق اللاجئين في الفترة المقبلة، وكما يتبيّن لي فإنّ روسيا بصدد توجيه اهتمامها ومواردها إلى مكانٍ آخر، وجلّ ما أخشاه أنّ ربيعاً دمويّاً آخر في طريقه إلى أوكرانيا”.

المصدر: ابراهيم قعدوني