جريمة مروعة في منبج.. رجل يقتل زوجته و اولاده و والديه.

مراسل سوري

اقدم رجل في مدينة منبج ويدعى “خالد العوني”، يعمل بائعا للخضار في سوق المدينة على قتل زوجته واولاده الستة بالغاز ثم قطع رؤوسهم، ليخرج بعدها إلى المسجد لاداء صلاة الفجر، وعند عودته من المسجد توجه نحو منزل والده ووالدته واقدم على قطع رؤوسهم، ثم قام بتسليم نفسه لتنظيم الدولة. وقد اكد لنا احد الاشخاص من داخل منبج ان “العويني” معروف بالادمان على تعاطي الحبوب والمشروبات، ولم يتخذ التنظيم بحقه اي شيئ حتى الآن بعد مضي ثلاثة ايام على ارتكابه الجريمة، متوقعا اصدار التنظيم للحكم على الرجل في الايام القليلة القادمة. يذكر انها الحادثة الثانية من هذا النوع التي تشهدها مدينة منبج بعد قيام رجل برمي اولاده الاربعة من فوق جسر قره قوزاق منذ عدة سنوات.