جامعيّ وممرض من مخيم اليرموك يقضي تحت التعذيب في سجون النظام السوري

مراسل سوري – مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية   

قضى المسعف والممرض ” أحمد القديمي ” تحت التعذيب في سجون النظام السوري، حيث تم تبليغ ذويه بذلك، وكان القديمي قد اعتقل بتاريخ 1- 2 – 2014 من حواجز الأمن السوري والمجموعات الموالية له المتواجدة في أول مخيم اليرموك.

 

يذكر أن القديمي طالب في قسم الحقوق بجامعة دمشق، وهو أحد الكوادر الطبية في مشفى فلسطين داخل مخيم اليرموك، والذي عمل كمسعف وممرض في المشفى وخاصة فترة اشتداد الحصار على المخيم.

 

تجدر الإشارة إلى أن النظام السوري يستهدف الكوادر الطبية وخاصة العاملة في مخيم اليرموك، تحت ذريعة معالجة عناصر مجموعات المعارضة المسلحة، إضافة إلى قصف المشافي والمراكز الطبية في المخيم المحاصر، مما يرفع حصيلة ضحايا اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري إلى 412 ممن وثقتهم مجموعة العمل، فيما يستمر النظام السوري باعتقال أكثر من 1000 لاجئ فلسطيني وثقت مجموعة العمل منهم 943 معتقل.