ثلاثة عشر يوماً على بدء المعارك بين النصرة وداعش في مخيم اليرموك 

احتراق بعض الأبنية في مخيم اليرموك جراء الاشتباكات بين تنظيم داعش والجبهة - مراسل سوري

مراسل سوري – خاص 

تستمر الاشتباكات بين جبهة النصرة وتنظيم داعش في الجنوب الدمشقي لليوم الثالث عشر على التوالي دون توقف، حيث يستمر التنظيم بالتقدم نسبياً إلى مناطق جبهة النصرة، و تشتد الاشتباكات بين الحين والأخرى بين الطرفين المتنازعين، فيما استطاع تنظيم داعش من استعادة مربع جماعة الأنصار والذي كانت قد سيطرت عليه جبهة النصرة منذ أيام بعد طرد جماعة الأنصار المبايعة للتنظيم، وقد تمكن التنظيم يوم أمس من استعادة السيطرة على المنطقة بعد عملية التفاف على مقاتلي النصرة من محور بساتين شارع الثلاثين، كما استطاع التنظيم السيطرة على عدة أبنية في محيط مؤسسة الكهرباء ومبنى المجلس المحلي في مخيم اليرموك.

ويستمر التنظيم بتشديد الخناق على جبهة النصرة حيث قام بوضع حاجز لمنع دخول الطعام لمقاتلي النصرة في مناطق سيطرتهم.
وأفادت مصادر لمراسل سوري أن مجموعة من جبهة النصرة سلموا أنفسهم لتنظيم داعش وعددهم 9 مع قائدهم، وهم من أبناء حي العسالي جنوب دمشق .

وعلى الصعيد الإنساني فإن وضع المدنيين القاطنين في مناطق الاشتباكات يزداد حرجاً، حيث يعاني الأهالي من صعوبة تأمين مياه الشرب والمواد الضرورية للعيش، فيما لا يزال الوفد المدني من أهالي مخيم اليرموك يسعى للتهدئة بين جبهة النصرة وتنظيم داعش وذلك لتأمين طرق آمنة للأهالي ووقف الاقتتال المستمر منذ اسبوعين تقريباً .