ثلاثاء دير الزور 16/ 12/ 2014م: مجازر متفرقة بطيران النظام

مراسل سوري – ملخص:

عشرات المدنيين ضحايا قصف لطائرات نظام الأسد، استهدفت إحداها مستشفى “الطب الحديث” في مدينة الميادين بريف دير الزور، من بين ضحاياها طبيب.

شنّت طائرات النظام قبل ظهر اليوم غارات استهدفت مناطق متفرقة من ريف دير الزور؛ حيثُ استهدف طيران النظام مستشفى “الطب الحديث” في مدينة الميادين.

وقد خلف القصف نحو 15 شهيداً بينهم الطبيب “ادريس عابر الفاضل” وابنه، إضافةً إلى عشرات الجرحى، وتوقف المستشفى عن العمل بعد ما لحق به من دمار، واستهدف الطيران أيضاً مدينة “خشام” مسفراً عن استشهاد عائلتين كاملتين بحسب ناشطين.

كما استهدف الطيران الحربي منزلاً في مدينة “القورية” –(60) كم شرق مدينة دير الزور- مخلفاً فيها شهيدين؛ طفل وامرأة مسنّة، وعدداً من الجرحى، ودمار منزلهم بشكل كامل، إلى جانب عدد من المنازل المحيطة، وطال القصف الجويُّ بلدة “البو عمرو” في ريف دير الزور، موقعاً فيها عددا من المدنيين جرحى، ودماراً في الممتلكات.

من جانبٍ آخر؛ فقد سمح تنظيم “الدولة الإسلامية” لأهالي قرى “الكشكية” –وهم من عشيرة “الشعيطات”- بالعودة إلى منازلهم، بعد تهجيرهم منها لمدة تجاوزت أربعة أشهر، بعد المعارك التي دارت بينهم وبين مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لما قالوا أنها جثث ضحايا قضوا إعداماً على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقتٍ سابق، قد أخذت بالتفسّخ؛ عثر عليها أهالي “الكشكية” بعد عودتهم إليها اليوم الثلاثاء (16 كانون الأول 2014م).

 

تقرير: مراسل سوري