توثيق تنفيذ إخلاء محاصري الزبداني وكفريا

مراسل سوري – رائد الصالحاني 

شهدت نقطة المصنع على الحدود السورية اللبنانية تجمهراً لمئات الناس من السوريين واللبنانيين، في انتظار وصول القوافل التي تقل جرحى الزبداني، وقد حضر هذه الفعالية عدداً من شيوخ بلدة ” مجدل عنجر ” اللبنانية، رافعين اللافتات التي ترحب بالجرحى وتحي صمود ثوار الزبداني، وكان أبرزها لافتة كتب فيها ( سلام عليكم يا أشرف الناس ).

حزب الله لا يمثل لبنان كلها !! 

وفي حديث مع الناشطة ” جمانة الحسن ”  التي تواجدت في المصنع أثناء دخول القوافل قالت : إن استقبال السوريين واللبنانيين لجرحى الزبداني وعوائلهم كان مشرفاً، وقد شهدت المنطقة تظاهرات صغيرة علت فيها أصوات التكبير، وهتافات تحيي الزبداني وثوارها .

وأكدت ” جمانة ” تواجد عدد كبيرلأهالي مجدل عنجر شيوخاً وشباباً ونساء، حيث كان لهم الدور الأكبر بالهتافات واستقبال القوافل، في حين كان السوريون يتوخون الحذر خشية التسبب بمشاكل مع الأمن اللبناني .

الصورلـ ” جمانة الحسن ” 
1913733_1502093733428276_2552585956294563783_n 1918544_1502093816761601_685045910189359383_n 10171699_1502093720094944_3329332628052016083_n 3768_1502093723428277_2989738593838306129_n 1604862_1502093806761602_7277157607660261582_n

” منى ” بانتظار والدها 

تقف الطفلة ” منى ” تنتظر والدها المصاب الذي بقي في الزبداني، ولكن الحظ لم يكن معها حيث أنه تم تأجيل خروج الأب إلى الدفعة الثانية من عملية الإخلاء، ولم يكن لها نصيب برؤية والدها الذي تعرض لإصابة دماغية أثناء القصف على منزلهم في الزبداني، وكانت منى تقف بين الجموع رافعة لافتة كتب عليها ( بابا نحن ناطرينك ).

10247477_1502098780094438_6357769384349832466_n

معبر باب الهوى … وتواجد عسكري مكثف 

وبالذهاب إلى معبر باب الهوى الذي شهد خروجاً لعوائل من قريتي ” كفريا والفوعة ” الشيعيتين باتجاه تركيا مروراً بالأراضي المحررة.
وقال الناشط ” أبو أيمن ” لمراسل سوري : إن القوافل التي أقلت العوائل كانت بحماية أرتال ضخمة من جيش الفتح، وقد سارت الأمور بشكل جيد دون حدوث أي مشاكل، وقد شهدت المنطقة تواجداً لعناصر ملثمة وموحدة باللباس تظهر للمرة الأولى في المناطق المحررة، كان لها دور كبير في تنظيم حركة السير وعملية الإخلاء، في حين لم يشهد المعبر تواجداً للمدنيين المسافرين أو سيارات الشحن، وقد تم إغلاق المعبر منذ صباح اليوم ذهاباً وإياباً تحضيراً لعملية الإخلاء .

12459818_1502107203426929_1750729109_n 12442978_1502107210093595_34212778_n 12442964_1502107206760262_920088578_n

 

وحصل “مراسل سوري” على فيديو من إحدى مناطق ريف ادلب الشمالي أثناء مرور الرتل الذي نقل العوائل، وتظهر في الفيديو أرتال السيارات والحافلات التي تقل المئات من عوائل  قريتي ” كفريا والفوعة “، برفقة سيارات تابعة للأمم المتحدة، تحيط بها سيارات عسكرية تابعة لـ ” جيش الفتح ” 

وكانت قد بدأت اليوم المرحلة الثانية من هدنة ( الزبداني – كفريا )، التي عقدها جيش الفتح مع النظام السوري، والتي تقضي بإخراج جرحى الزبداني وعوائلهم إلى بيروت ومن ثم إلى تركيا، مقابل إخراج عوائل من كفريا والفوعة المحاصرتين من قبل فصائل جيش الفتح إلى تركيا ومن ثم إلى بيروت، وذلك بحماية أممية وبإشراف الهلال الأحمر العربي السوري.