تواصل لجوء السوريين إلى تركيا هرباً من الاشتباكات في رأس العين

مراسل سوري _ تركيا _ لجوء
سمحت السلطات التركية بدخول مجموعة جديدة من السوريين إلى أراضيها، والذين جاؤوا هرباً من الاشتباكات المندلعة بين مسلحي تنظيم “داعش”، ووحدات حماية الشعب (الكردية)، في مدينة “رأس العين”، التابعة لمحافظة الحسكة السورية.

وأفاد مراسل الأناضول وفقاً للمعلومات التي حصل عليها، أنه تم إدخال اللاجئين بشكل منظم إلى تركيا، بعد إتمام الإجراءات اللازمة لدخولهم، لافتاً إلى وجود نساء وأطفال بينهم.

ونقلت السلطات التركية اللاجئين إلى مراكز التسجيل في قضاء “أقجه قلعة”، بولاية شانلي أورفة، في حين شُوهدت طائرات (يعتقد أنها تابعة للنظام) تقصف مناطق داخل سوريا، قرب الحدود مع تركيا.

في غضون ذلك، استنفرت القوات التركية الموجودة في المنطقة الحدودية جهودها، لتأمين دخول اللاجئين إلى الأراضي التركية دون مواجهة أي معوقات، حيث قام الجنود وبينهم ضباط كبار بمساعدة اللاجئين في حمل أغراضهم وأمتعتهم، إضافة إلى نقل النساء اللاتي لم يستطعن استكمال المسير بسبب الإرهاق.

كما عمل الجنود على توزيع مياه شرب للاجئين، الذين توجهوا بالدعاء لهم، فضلاً عن حمل جنود آخرين لبعض المعاقين إلى داخل الأراضي التركية.

وكان وزير الجمارك والتجارة التركي “نور الدين جانيكلي”، قال أمس الجمعة، في حديث لمراسل الأناضول إن عدد اللاجئين السوريين الذين دخلوا البلاد منذ الأربعاء الماضي، هربًا من الاشتباكات المندلعة في مدينة “رأس العين”، ارتفع إلى 3000 شخص.

وأضاف الوزير إن الجهات المعنية آوت اللاجئين السوريين في مراكز إيواءَ خاصة، وقدمت لهم كافة المساعدات العاجلة، والاحتياجات الضرورية.

المصدر : الأناضول