تهجير القابون يطال الغوطة الشرقية

مراسل سوري – خاص
تستمر حافلات التهجير في حي القابون بنقل مئات المدنيين حتى الآن إلى اتوستراد معربا حيث تتواجد الدفعة الاولى التي خرجت صباح اليوم ولم تتحرك حتى اللحظة.
مصادر “مراسل سوري” في الغوطة الشرقية أكدت أن مئات المدنيين يتوافدون منذ ساعات الصباح عبر أحد الأنفاق التي تصل الغوطة الشرقية بالحي بقصد الخروج إلى الشمال السوري .
واللافت بالأمر أن فيلق الرحمن كان قد أغلق الأنفاق المتبقية في وجه المدنيين ومنعهم من الخروج باتجاه الحي بقصد الركوب بتلك الحافلات، الأمر الذي يدل على اتفاق ربما قد أُجري بين تلك الفصائل والنظام السوري بقصد تهجير أكبر عدد من أهالي الغوطة الشرقية قبل إغلاق الطريق والسيطرة على الأنفاق وأحياء دمشق الشرقية .
مصادر أهلية ضمن المهجّرين أكدت ارتفاع عدد الحافلات قد ارتفع إلى 70 حتى اللحظة، ومن المفترض أن ينتهي النظام من نقل آخر 20 حافلة بعد قليل لتكمل القافلة كاملة مسيرها إلى الشمال السوري .
وكانت فصائل المعارضة قد أبرمت اتفاقاً علنياً مع النظام السوري بعد أكثر من أسبوع على الاتفاق السري والذي يقضي بإخلاء أحياء القابون وتشرين وتسليمهم إلى النظام السوري .