تنظيم الدولة يسيطر على تلالين والتحالف يستهدف مواقعهم

مراسل سوري – ريف حلب

اعلن تنظيم الدولة الاسلامية داعش في بيان له نشر على مواقع التواصل الاجتماعي السيطرة على بلدة تلالين الواقعة بين بلدتي مارع وصوران والتي تقع ايضاً تحت سيطرة الدولة في ريف حلب الشمالي , وبذلك يكون التنظيم في المراحل الاخيرة من تطويق بلدة مارع فيما تستمر الاشتباكات على جبهات ام حوش وصوران مع تغير في خطوط التماس بين الحين والآخر ,و وأفاد مراسلنا ان كتائب المعارضة قامت بالانسحاب من معمل الغاز الذي تم تحريره على الحدود مع تركيا بسبب كثرة الالغام الارضية التي زرعها تنظيم الدولة قبل الانسحاب ترافق مع انفجارات عنيفة ضربت الريف الشمالي منذ الصباح ناجمة عن قصف صاروخي ومدفعي متبادل بين كتائب المعارضة وتنظيم الدولة في خطوط التماس المباشر بين الطرفين المتنازعين , واشارت مصادر في مواقع التواصل الاجتماعي ان عناصر من جبهة النصرة عادت واسترجعت بعض المواقع التي انسحبت منها مؤخراً معلنةً حرباً جديدة على تنظيم الدولة #داعش ولكنها كررت الانسحاب مع تقدم التنظيم في عمق تلالين , جرحى وقتلى من الطرفين خلال معارك البارحة واليوم وخسائر في العتاد اهمها دبابة وعربة مدرعة لكتائب المعارضة تمكن تنظيم من اعطابهم عن طريق كمان وحفر والغام ارضية , وما هي الا ساعة واحدة من اعلان التنظيم سيطرته على تلالين حتى جاء طيران التحالف ليستهدف مقراتهم في مواقع سيطرتهم محدثاً انفجارات كبيرة سمعت في ارجاء الريف الشمالي حسبما افاد مراسلنا , ويذكر انها الغارات الاولى منذ اكثر من 24 ساعة توقف فيها طيران التحالف الدولي عن التحليق في سماء الريف الشمالي لحلب , فيما صرح بعض الناشطين الميدانيين ان سقوط تلالين مرتبط بتخاذل دولي قاصدين باقوالهن التحالف الذي لم يستهدف اي تجمع او موقع للتنظيم خلال فترة الاشتباكات التي بدأت يوم امس والتي تعد الاعنف منذ بداية الاشتباكات بين كتائب المعارضة والتنظيم