تنظيم “الدولة” يذبح مدير آثار تدمر ذو الـ 82 عاماً

 

مراسل سوري – تدمر  

أعدم تنظيم الدولة “داعش” الدكتور “خالد الأسعد”، مدير آثار مدينة تدمر الأسبق، ذبحاً بالسكين في ساحة المتحف عصر اليوم الثلاثاء، ومن ثم القيام بصلبه على أحد الأعمدة الأثرية في المتحف.

 

وبحسب اللوحة التي قام التنظيم بتعليقها مع جثة “الأسعد”، فإن عملية الإعدام تمت بسبب “تمثيل سوريا في المؤتمرات الكفرية، ولكونه مدير أصنام تدمر الأثرية، وقيامه بزيارة إيران، والتواصل مع رئيس فرع فلسطين وأحد ضباط القصر الجمهوري”.

 


وكان “الأسعد” البالغ 82 عاما قد عمل لمدة خمسين عاما من عمره في مجال الآثار مع بعثات أميركية وألمانية وفرنسية في أعمال حفريات وبحوث في أطلال وآثار مدينة تدمر التي يرجع تاريخها إلى 2000 سنة، وهي مدرجة ضمن قائمة منظمة اليونسكو على لائحة التراث العالمي.

 

صورة “الأسعد” بعد إعدامه وتعليق جثته في ساحة المتحف بتدمر

7

 

صور من أرشيف “الأسعد”

6

4

3

2

1