تفاصيل صفقة إطلاق النصرة سراح الصحافيين الإسبان.. والصحفية الألمانية تنتظر دورها

الصحفيين الاسبان الذين أطلق سراحهم ,انتونيو بامبلييغا وخوسيه مانويل لوبيز وانخيل ساستري

مراسل سوري – خاص

بعد نجاح المفاوضات بشأن الصحفيين الإسبان صرح خاص لمراسل سوري بعودة انعاش المفاوضات بشأن الصحفية الألمانية وطفلها المختطفين لدى جبهة النصرة منذ  شهر نوفمبر الماضي “تشرين الثاني” حيث تم التواصل من قبل جهات ألمانية مع الوسيط الأجنبي “المفاوض” الذي استطاع اطلاق سراح الاسبان وحسب المصدر عادت المفاوضات الى مجاريها بعد توقفها لأكثر من شهرين.

الصحفية الألمانية المختطفة لدى جبهة النصرة
الصحفية الألمانية المختطفة لدى جبهة النصرة

وفيما يخص الصحفيين الاسبان فقد  تم دفع 12 مليون يورو لإطلاق سراح الصحفيين الإسبان الثلاثة الذين كانوا مخطوفين لدى جبهة النصرة منذ حوالي ال10 أشهر .
عملية اطلاق السراح تمت بعد مفاوضات طويلة وكانت حصة الوسيط فيها حوالي المليون يورو .
المفاوضات أدت لفتح تحقيق  مؤخرا بتهم فساد مالية في احدى المؤسسات الغير ربحية الامريكية في مدينة أنطاكيا التركية.
وحسب مصدر مطلع على التحقيقات فقد تم الاشتباه بأحد الأجانب بأن يكون هو الوسيط الذي اعتمدته جبهة النصرة لتسهيل المفاوضات مع الدول الغربية ,وجاء ذلك خصوصا بعد استئناف المفاوضات مع الالمان بعد تعثرها في بداية هذا العام .

ويذكر ان الحكومة الاسبانية اعلنت يوم أمس أن الصحفيين الاسبان قد أطلق سراحهم .
وقالت رئيسة الاتحاد السا غونزاليز إن “الصحفيين الثلاثة اطلق سراحهم، انتونيو بامبلييغا وخوسيه مانويل لوبيز وانخيل ساستري، وهم الآن في طريق عودتهم الى اسبانيا.”
وقالت ناطقة باسم الحكومة الاسبانية إن الثلاثة يتمتعون بصحة جيدة.
وكان الثلاثة قد شوهدوا للمرة الاخيرة في تموز / يوليو 2015 في مدينة حلب حيث كانوا يغطون المعارك الدائرة فيها آنذاك.

ومع العلم عن وجود صحفي ياباني محتجز ايضا لدى النصرة .

وبالعودة قليلا الى حادثة خطف جنود الأمم المتحدة في القنيطرة جنوبا من قبل جبهة النصرة ففي عام 2014 وفي اواخر شهر آب قامت حبهة النصرة بخطف 45 جندي تابع للامم المتحدة وبعد اسبوعين وبوساطة قطرية أيضا تم اطلاق سراحهم وتم نفي اي كلام  بأن النصرة تلقّت آنذاك 40 مليون يورو للافراج عنهم .

وقبل ذلك بشهر تقرييا قامت جبهة النصرة وببوساطة قطرية أيضا باطلاق سراح الصحفي الأمريكي بيتر ثيو كورتيس الذي كان مخطوفا لديها وهنا قد أكدت قطر انه لم تدفع أي مبلغ مالي وجاء ذلك ضمن جهودها الصحفي الذي كان قد خطف في تشرين أول لعام 2012 وأطلق سراحه بعد أسبوع من بث شريط لعملية اعدام لصحفي أمريكي “جيمس فولي” على ايدي تنظيم الدولة .

الصحفي الأمريكي بيتر ثيو كورتيس
الصحفي الأمريكي بيتر ثيو كورتيس